شريط الأخبار

الجهاد: المفاوضات وفرت مناخا للاحتلال بالتمادي في مخططاته القمعية

02:52 - 22 كانون أول / سبتمبر 2010


تعقيباً على جريمة سلوان

الجهاد: المفاوضات وفرت مناخا للاحتلال بالتمادي في مخططاته القمعية

فلسطين اليوم: غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن جريمة سلوان الصهيونية دليلٌ دامغ على أن المفاوضات تُوفِّر مناخاً مواتياً لتمادي الاحتلال في مخططاته القمعية وحربه المستعرة بحق الشعب الفلسطيني.

وقالت الحركة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة منه، ان استهداف الاحتلال المتواصل لمدينة القدس المحتلة وبلداتها وأحيائها، يأتي في إطار مخطط ممنهج وشرس هدفه سلب وتزييف واقع المدينة التاريخي والحضاري وقتل روح الصمود والتجذر بالأرض الذي يجسده سكانها الأصليون.

وأوضحت الحركة ان عربدة المستوطنين واعتداءاتهم قد تصاعدت وتيرتها بشكلٍ واضح بعد استئناف المفاوضات المباشرة، وفي ظل التنسيق الأمني القائم بين أجهزة أمن السلطة والجيش الصهيوني.

ورأت الحركة أن سياسات السلطة لم تحم شعبنا بل وفرت للمستوطنين وجيش الاحتلال فرصةً للانقضاض والسطو على أملاك المواطنين ومزارعهم وبيوتهم، كما حدث بالأمس في بلدة بورين قضاء نابلس وما يحدث يومياً في مدينة الخليل.

ودعت لموقف وطني موحد مساند لصمود أهلنا المقدسيين، وأشادت الحركة بحالة النهوض الشعبي في القدس المحتلة التي تأبى جماهيرها الخنوع لقمع الاحتلال وحملاته العدوانية في المدينة.

 

انشر عبر