شريط الأخبار

القاهرة: بحث سبل تحديث قطاع النقل البحري بين الدول العربية

01:38 - 22 كانون أول / سبتمبر 2010


القاهرة: بحث سبل تحديث قطاع النقل البحري بين الدول العربية

فلسطين اليوم-وكالات

بدأت جامعة الدول العربية اليوم، مناقشة سبل تحديث قطاع النقل البحري بين الدول العربية، في اجتماع عقد في مقرها في العاصمة المصرية القاهرة.

 

وأكدت الجامعة على أهمية مواصلة الجهود لتطوير وتحديث قطاع النقل البحري لـ'اعتباره من أهم القطاعات التي من شأنها إعطاء دفعة قوية للتجارة البينية، وكذلك التجارة مع دول العالم، كما أن النقل البحري يشكل نسبة 90% من حجم النقل العالمي بشكل عام.

جاء ذلك، في كلمة الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالجامعة العربية محمد التويجري، أمام ورشة العمل الاقليمية التي انطلقت أعمالها اليوم بالجامعة العربية حول دراسة تحديث وتطوير منظومة صناعة النقل البحري بين الدول العربية بالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ومشاركة رؤساء وممثلي غرف الملاحة البحرية في الدول العربية.

ولفت التويجري الانتباه إلى اهتمام الجامعة العربية بتطوير قطاعات النقل في المنطقة والتنسيق مع المنظمات والاتحادات العربية المتخصصة في هذا الشأن باعتبارها الأذرع الحقيقية للعمل العربي المشترك.

ويأتي الاهتمام بهذا القطاع وفق ما أكدت عليه قمة الكويت الاقتصادية الاجتماعية والتنموية التي عقدت عام 2009، والتي اتخذت العديد من القرارات المرتبطة بضرورة تفعيل الربط السككي والربط البري وتحديث وتطوير منظومة النقل البحري، بالاضافة إلى ضرورة الإسراع بإقامة الاتحاد الجمركي العربي بحلول عام 2015 كأحد الآليات الضرورية، لإقامة السوق العربية المشتركة المقرر افتتاحها لها عام 2020.

وشدد على أهمية التعاون العربي في مجال النقل البحري وضرورة الوصول الى نقل بحري عربي متكامل من حيث الموانيء واللوجيستيات وغيرها من الأدوات التي تجعله مواكبا للمتغيرات العالمية.

ودعا د. التويجري إلى ضرورة إزالة المعوقات التي تحول دون تطوير النقل البحري، وإشراك القطاع الخاص في عملية تطويره وتطوير مشروعات التكامل الاقتصادي بشكل عام جنبا إلى جنب مع الحكومات.

كما لفت إلى ضرورة تكامل السياسات العربية، وتوافر الإرادة السياسية والتي تعد بمثابة ضوء أخضر للدفع بتوحيد القرارات نحو مشروعات التكامل العربي.

وأعرب التويجري عن أمله في خروج الاجتماع بنتائج 'مثمرة' في ضوء مرئيات الخبراء ورؤساء شركات وغرف الملاحة العربية، لعرضها على مجلس وزراء النقل العرب خلال الفترة المقبلة، تمهيدا لعرض توصياته في هذا الاطار على القمة الاقتصادية المقبلة التي ستعقد بمدينة شرم الشيخ المصرية يوم 19 يناير المقبل.

 

انشر عبر