شريط الأخبار

التضامن الدولي: اعتقال أسرى محررين ونجل أسير محرر في نابلس

10:32 - 22 حزيران / سبتمبر 2010

التضامن الدولي: اعتقال أسرى محررين ونجل أسير محرر في نابلس

فلسطين اليوم-وكالات

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء 22/9/2010 الشاب حذيفة الأشقر(21 عاما) الطالب في كلية الهندسة ونجل البروفيسور عصام الأشقر المحاضر في جامعة النجاح الوطنية؛ وذلك بعد اقتحام منزله في حي المعاجين غرب مدينة نابلس.

وقالت والدة الأسير أم مجاهد في اتصال هاتفي مع التضامن الدولي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه:"إن قوات كبيرة من جنود الاحتلال اقتحموا منزلها في ساعات الفجر الأولى وصادروا جهاز الحاسوب وبعض الأوراق الجامعية، ومن ثم جلس ضابط الوحدة مع جميع أبنائها كل على حدا وسألهم بعض الأسئلة العائلية والاجتماعية، قبل ان يتعقلوا نجلها وهو معصوب العينين ومقيد اليدين، وكانت قوات الاحتلال قد أفرجت قبل أسبوعين عن د. عصام الأشقر والد الأسير حذيفة بعد اعتقال إداري دام (17 شهرا).

كما اعتقل جنود الاحتلال جلال جربوع (31 عاما) من مخيم عسكر الجديد شرق مدينة نابلس، وكان جربوع قد قضى عدة سنوات في اعتقالاتٍ خمسٍ سابقة، كما اعتقل جنود الاحتلال كل من: خليل الحنبلي ورائد محمد الصايغ ورمزي احمد عفونة وجميعهم أسرى محررون أفرج عنهم قبل عدة أشهر من سجون الاحتلال.

وكانت عشرات الآليات الإسرائيلية قد اقتحمت نابلس فجرا؛ معززة بطائرات الاستطلاع والقوات الخاصة وألقت عشرات القذائف الصوتية في شوارع المدينة.  

سياسة جديدة

ووصف احمد البيتاوي الباحث في التضامن الدولي الاعتقالات الأخيرة التي طالت عشرات الأسرى المحررين في مدن طولكرم ونابلس والخليل بالاعتقالات السياسية الصرفة وليس لها أي صفة أخرى، مستشهدا بتحويل غالبية الأسرى إلى الاعتقال الإداري؛ وهو ما يبرهن على عدم وجود أي حجة متعلقة بالأمن الإسرائيلي.

وحذر البيتاوي من هذه السياسة الإسرائيلية الجديدة، مطالبا المؤسسات الحقوقية العمل على مواجه هذه السياسة التي لا مبرر لها سوى بقاء أعداد الأسرى ضمن معدل مرتفع لاستخدامها كورقة سياسية.

 

انشر عبر