شريط الأخبار

الاونروا بالضفة تعد موظفيها بزيادة الراتب حال زيادة ميزانيتها

09:27 - 22 آب / سبتمبر 2010

الاونروا بالضفة تعد موظفيها بزيادة الراتب حال زيادة ميزانيتها

فلسطين اليوم-رام الله

أكدت مدير العمليات في الأنوروا باربرا شنستون التزام الأونروا في إعطاء الطاقم العامل زيادة تبلغ 3% في حال توافر التمويل في موازنة هذا العام والتي من المتوقع توفرها مطلع العام القادم.

وعبرت شنستون خلال لقائها بوزير الداخلية في رام الله سعيد أبو علي الثلاثاء عن قلقها إزاء البيانات الأخيرة الواردة من قبل اتحاد العاملين العرب، وإلى احتمال قيام الاتحاد بإضراب وتعطيل العمل مما سيؤدي إلى تعطيل الخدمات في كافة مرافق الأونروا.

وأكدت بأنه سيكون مستحيلٌ مواصلة تقديم الخدمات للأطفال وطلاب المدارس والمرضى وغيرهم من اللاجئين في حال تعطيل العمل، ناهيك عن الضرر الذي سيلحق بجهود الأنوروا الحثيثة في تجنيد الأموال.

وأوضحت شنستون للوزير سياسة الأونروا المعمول بها والتي تتماشى مع مبدأ "لا أجر بدون عمل" حيث في حال التعطيل عن العمل لن يكون هنالك أجر، مشيرةً إلى أن الأنوروا تحترم رغبة العاملين وحقوقهم في القيام بخطوة الإضراب.

كما تطرقت إلى أهمية إبقاء مرافق الأنوروا مفتوحة في حال تطبيق الإضراب، خاصة مكتب إقليم الضفة الغربية الواقع في حيّ الشيخ جراح حيث يقع في موقع استراتيجي، ولا يمكن تعريضه لخطر المستوطنين أو غيرهم في حال إبقائه مغلقًا.

من جانبه، أكد الوزير أبو علي على أهمية استمرار تقديم الخدمات من غير تقليصات، مشيرًا إلى تزايد الاحتياجات من قبل اللاجئين ومن الصعب تلبية هذه الاحتياجات نظرًا لتزايدها عام بعد عام. 

وأكد الوزير على حق العاملين في التعبير والاحتجاج على مطالبهم، لافتًا إلى أنه يجب الإدراك ضرورة أن تتم على قاعدة احترام القانون والنظام العام.

وكان اتحاد العاملين في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنوروا" في الضفة الغربية قرر إضرابًا مفتوحًا في كافة قطاعات الوكالة الدولية منذ مايو الماضي لتصويب أوضاعهم الوظيفية.

وتُعاني الأنروا عجزًا ماليًا قدره 80 مليون دولار، وفق مدير عمليات الأنوروا بالضفة الغربية.

 

انشر عبر