شريط الأخبار

أسير محرر من "الجهاد" يصف سجون الاحتلال بالجحيم

11:04 - 21 تموز / سبتمبر 2010

أسير محرر من "الجهاد" يصف سجون الاحتلال بالجحيم

فلسطين اليوم- وكالات

أكد الأسير المحرر من حركة الجهاد الإسلامي رامز الحلبي أن الأسرى والأسيرات "ينتظرون قوارب النجاة للخروج من سجون الاحتلال، التي وصفها "بالمسلخ والجحيم"، للعيش في حرية وكرامة، مطالبين فصائل المقاومة بشحذ الهمم لتحريرهم وإخراجهم من الظلمات إلى النور.

 

وقال الحلبي في تصريحات صحفية مساء الثلاثاء (21-9): "شعوري لا يمكن وصفه في هذه اللحظات، ولكنه شعور ممزوج بالفرح والأسى على أولئك المسجونين في علب الموت ينتظرون قوارب النجاة". أضاف: هم ينتظرون مزيداً من الوحدة لتعزيز صمودهم وكرامتهم التي يحاول الاحتلال والسجان سلبها وتجريدها منهم.

 

وتابع: "الأسري يصارعون الموت كل يوم، فإذا كان الشهيد ينزف دما للحظة أو دقائق، فان الأسير ينزف عشرات السنين، فالسجن اقرب إلى المسلخ، لافتاً إلى أن الأسيرات بعانين من كثرة التحرشات من قبل جنود الاحتلال، مستطرداً: "رسالة الأسرى والأسيرات لقوى العمل الجاهدى والعسكري، أن يشدوا ساعدهم من أجل تحريرهم من سجون الكيان، وإرجاع إليهم كرامتهم المهدرة، فهم يريدون الحرية".

 

ومضي يقول: "لا بد من الوحدة؛ فإنها رأس مالنا، لأن العدو لا يفرح بنا ويستقوي علينا الا ونحن متفرقون وضعفاء لذا علينا بالوحدة"، موضحاً أن أسرى غزة محرمون من الزيارة لمدة تزيد عن الثلاث سنوات، وذكر أنه لدى السير في طرقات السجن الخاصة بالأسرى الغزيين؛ فإنك ترى هياكل عظيمة قد أهلكها المرض، لأن الاحتلال يتعمد عدم علاجهم".

 

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني أفرحت مساء اليوم الثلاثاء (21-9) عن الأسير المحرر رامز الحلبي فلسطيني من سكان قطاع غزة قضى احد عشر عاماً في سجون العدو بتهمة الانتماء لسرايا القدس الجناح العسكري لحرك الجهاد الإسلامي. يشار إلي أن الكيان الصهيوني لا يزال يعتقل في سجونه أكثر من سبعة آلاف فلسطيني، بينهم نحو 800 من قطاع غزة.

 

 

انشر عبر