شريط الأخبار

مواطن مقدسي يهدم منزله الملاصق للمسجد الأقصى

03:55 - 21 حزيران / سبتمبر 2010

مواطن مقدسي يقدم على هدم منزله الملاصق للمسجد الأقصى

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أقدم المواطن نجيب فؤاد الخطيب ،أمس الاثنين, من حي باب الحديد الملاصق للجهة الغربية من المسجد الأقصى المبارك ،بهدم الإضافات التي شيدها ببيته بيديه والتي وضعها لتحسين الوضع الحياتي له ولأسرته, ولدعم المبنى القائم منذ 600 عام ،كما وفرض عليه غرامة مالية تقدر بـ 8آلاف شيكل بدعوة البناء دون ترخيص.

قال المواطن أبو أحمد الخطيب 59 عاماً في حديث خاص لـ" موقع العرب"،أنه يعاني منذ 8 أشهر من تهديدات بلدية القدس بالإقدام على هدم الكرميد الذي سقف به بعض الغرف، وبيت الدرج، وشبابيك المنزل "حسب ادعاءاتهم بالبناء دون ترخيص".

ويأتي قرار بلدية القدس الجائر بعد استصدار كافة الأوراق اللازمة لحماية المنزل الآيل للسقوط، وبعد موافقة ما تسمي بمؤسسة التطوير والرفاه والسماح له بترميمه.

وأستكمل الخطيب حديثه بالقول:" أن بلدية القدس ودائرة قسم الآثار الإسرائيلية وجهت لنا قبل نحو ثلاثة أشهر قرارا صادرا من محكمة الاحتلال بأن يتم إيقاف عملية الترميم أو عدم المباشرة باستكمال ما بدءناه إلا بإذن وقرار من المحكمة الإسرائيلية.

وأضاف الخطيب " أنه بتاريخ 8-9-2010 صباح يوم الأربعاء أي قبل عيد الفطر بيومين فاجأتنا المحكمة الصهيونية بقرار جائر يتضمن هدم الكرميد وإزالة الشبابيك.

مؤكداً "أن الكرميد بني بدلا من الزينكو لحماية العائلة من حرارة الصيف وبرد الشتاء، وإجراءات الترميم الداخلية لحمايته من السقوط".

وأردف الخطيب قائلاً "أن منزله أصبح مستهدفاً خلال عملية الترميم من قبل الشرطة، بدعوة أنها تبحث عن عمال من الضفة الغربية، وإنما كان الهدف للاستكشاف بأننا نقوم بالبناء داخل المنزل أو لا".

يذكر أن مبنى عائلة الخطيب عبارة عن مدرسة مملوكية، وملاصق لمبني رباط الكرد الذي تم الاستيلاء عليه وجزء من المنزل تم تحويله لمصلى لليهود كونه ملاصقا لحائط البراق".

 

انشر عبر