شريط الأخبار

على خلفية اعتقال زيدان...نواب حماس يتقدمون بشكوى قانونية و يشددون: حماس باقية بالضفة

02:25 - 21 تشرين أول / سبتمبر 2010

على خلفية اعتقال زيدان...نواب حماس يتقدمون بشكوى قانونية و يشددون: حماس باقية بالضفة

فلسطين ليوم: رام لله

اعتصم نواب المجلس التشريعي عن حركة لمقاومة الإسلامية حماس بالضفة لغربية أمام المجلس التشريعي احتجاجا على اعتقال الأجهزة الأمنية للنائب عبد الرحمن زيدان الليلة الفائتة.

 

وخلال المؤتمر الصحافي الذي نظمه النواب على أبواب المجلس بعد منعهم من الدخول إلى قاعات المجلس، تحدث رئيس المجلس د. عزيز دويك و الذي اعتبر أن هذا الاعتداء على حصانة النائب مخالفة للقانون الأساس، مشددا أن لهذا اشليوم ما بعده.

 

و تابع الدويك:" نحن نرى بهذا الاعتداء اعتداء على الشعب لفلسطيني الذي اختار نوابه بإرادة نزيه وهو عملا غير مسؤول صدر من جهة باغية".

 

من جهته روى النائب عبد الرحمن تفاصيل حادثة الاعتقال مشددا على أنه و عائلته تعرضوا لإساءة كبيرة من أفراد الأجهزة الأمنية الذين اقتحموا المنزل الساعة الواحدة بعد منتصف الليل.

 

وتابع زيدان أن عناصر القوة قاموا بمصادرة كافة الهواتف المحمولة و قطع خط الهاتف الأرضي و مصادرة الأوراق الثبوتية و الكمبيوترات لهاتف و تعطيل "الستلايت".

 

وقال عبد الرحمن أن التحقيق معه كان على خلفية تصريحاته التي أدلى بها بعد اغتيال قائد قسامي بطولكرم، حول دور التنسيق الأمني بين السلطة و قوات الاحتلال بهذه العمليات.

 

وطالب عبد الرحمن بلجنة تحقيق لإعادة الاعتبار له كنائب في التشريعي أولا، وكمواطن فلسطيني تعرض للاعتداء عليه من قبل الأجهزة الأمنية.

 

و أشار عبد الرحمن إلى انه سيتقدم بشكوى من خلال جمعيات حقوق الإنسان، و للنائب لعام، مطالبا من السلطة بكل مستوياتها باعتذار رسمي لشخصه و للناخبين.

 

 

من جهته قل النائب عمر عبد الرازق ان هذا لاعتداء ليس الأول و لن يكون الأخير، فخلال المؤتمر الصحافي كان أفراد من الأجهزة الأمنية تطوق مكتب النواب في رام الله و تعتقل مرافقينهم.

 

ووجه عبد لرازق خلال كلمته رسالتين للأجهزة الأمنية و المستوى السياسي متمثلا بالرئاسة و الحكومة برئاسة سلام فياض على حد قوله، الأولى أن الرسالة التي تحاول الأجهزة الأمنية إيصالها لهم لم تصل وذلك بالكف عن تمثيل الشعب و عن مهمتهم كنواب.

 

و الرسالة الثانية كما قال عبد الرازق، هي أن مستوى الاحتقان الذي تعيشه الضفة لغربية و المعتقلين في سجون السلطة و الاحتقان في المجتمع الفلسطيني قد يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه.

 

و شدد عبد الرازق خلال حديثه على أن أي محاولات من قبل السلطة على إقصاء حماس من الضفة لن تنجح و أن الحركة باقية في الضفة كما كانت و لن تثنيها هذه لإعمال.

انشر عبر