شريط الأخبار

"البندورة" محظورة من المنازل الغزية

11:42 - 21 حزيران / سبتمبر 2010

"البندورة" محظورة من المنازل الغزية  

فلسطين اليوم-(تقرير خاص)

لم يفق العديد من سكان القطاع بعد من مصاريف شهر رمضان المبارك وعيد الفطر والمدارس حتى جاءت الصدمة بعد ذلك لدى العديد منهم وخاصة الموظفين في حكومتي رام الله وغزة بخصم 170 شيكل من راتب كل موظف , لتختمها البندورة الأكثر استخداماً لربات البيوت المتربعة على عرش كافة الخضروات بإرتفاع ملفت في اسعارها .

أسعار وصفها العديد من المواطنين الذين إلتقتهم وكالة "فلسطين اليوم" بأنها مرتفعة ومرهقة وخاصة بأن كيلو الطماطم الواحد يصل ل 8شواقل والرطل يبلغ 25 شيقل مما دفع بالأسر ذات العدد الكبير للاستغناء عنها والبحث عن بدائل.

قال المواطن سعيد الحلو " لانرتاح من صدمة وحتى تأتي  أخرى" , فمن الكهرباء للخضروات وختامها الخبز .

وأشار الحلو أن السبب وراء الارتفاع مجهول وقد يعود لاحتكار التجار .

ومن جانبها قالت المواطنة ام محمود أن زوجها لم يدخل الطماطم منذ أكثر من شهر لارتفاع سعرها , مشيراً الي إنها تستبدل معجون الطماطم بالبندورة الطازجة خلال الطهي.

وطالبت وزارة الاقتصاد بمراقبة التجار ودفعهم بعدم الاحتكار لانها قد تكون السبب وراء ارتفاع الاسعار.

وبررت وزارة الزراعة بغزة ارتفاع أسعار الطماطم لإرتفاع درجات الحرارة وبدأ فصل الصيف هذا العام مبكراً مما أدى لانتهاء موسم  الطماطم مبكراً.

وقال نائب مدير عام التربة والري في وزارة الزراعة بغزة نزار الوحيدي "لفلسطين اليوم" ان ارتفاع اسعار البندورة يعود لتأخر فصل الخريف واستمرار فصل الصيف , وانعدام إخصاب أزهار الطماطم نتيجة وقوعه بين دورتين زراعيتين.

ونوه الوحيدي إلى أن تخزين الطماطم الذي يقوم به العديد من التجار أثناء انخفاض أسعارها يؤدي إلى ارتفاع أسعارها.

وحال ارتفاع الطماطم لم يقتصر على غزة فقط فقد سبقتها الضفة الغربية بإرتفاع غير طبيعي .

 

انشر عبر