شريط الأخبار

وفد طبي مغاربي تضامني يستعد للدخول إلى غزة عبر معبر رفح اليوم

08:30 - 21 تموز / سبتمبر 2010

وفد طبي مغاربي تضامني يستعد للدخول إلى غزة عبر معبر رفح اليوم

فلسطين اليوم- غزة

يستعد وفد طبي مغاربي متخصص في مختلف مجالات الطب للتوجه إلى قطاع غزة للتضامن مع شعبنا ولتقديم الخدمات الطبية للمواطنين في عدد من المراكز الطبية والمستشفيات في القطاع.

وبهذا الشأن قال الدكتور محمد الأغظف الغوتي، منسق اللجنة الصحية لمساندة العراق وفلسطين، ورئيس الوفد الصحي المغربي في تصريحات له، إن إرسال هذا الوفد إلى قطاع غزة يعتبر ' محطة إنسانية أخرى تريد اللجنة الصحية المغربية لمساندة العراق وفلسطين أن تترجم من خلالها مدى التضامن الذي يعبر عنه الشارع المغربي انطلاقا من الباعث القومي والديني والإنساني والإغاثي الحاضر بقوة'.

وبين، أن الوفد الطبي سيمكث في غزة لمدة شهر بعد دخوله من معبر رفح في وقت لاحق اليوم، وأن الفريق يتكون من تسعة أفراد بينهم سبعة أطباء يتوزعون على اختصاصات: الجراحة العامة، وجراحة الأطفال، وجراحة الشرايين، وطب العيون، وطب النساء والتوليد، وأمراض الصدر، وجراحة الأعصاب، وطب الأسنان.

وأشار الدكتور الغوتي في تصريح أوردته وكالة الأنباء المغربية إلى أن هذه القافلة الصحية ستعمل من خلال ثلاث فرق طبية، يعمل الفريق الأول فيها على تقديم خدماته داخل مستشفى غزة الأوروبي، في مدينة خان يونس ( قطاع غزة) ، والثاني يتنقل عبر المراكز الصحية في داخل القطاع حسب الطلب والحاجة، في حين يشتغل الفريق الثالث على شكل وحدات متنقلة عبر سيارات إسعاف  لتقديم الإسعافات في الأحياء والضواحي .

وأكد أن هذه الفرق الطبية، التي ستسعى إلى تقديم عيادات طبية وجراحات نوعية ويعمد فيها أربعة رؤساء مصالح على تدريب وتكوين طواقم طبية فلسطينية تعمل بالقطاع، ستصحب معها معدات طبية متطورة جدا ذات ' الكلفة العالية والأهمية القصوى '.

وتابع: أن اللجنة تعطي أهمية كبرى لعملية تجميع وفرز التبرعات وفق المعايير التي نصت عليها منظمة الصحة العالمية في مجال الإغاثة الإنسانية.

يذكر أن اللجنة الصحية المغربية لدعم العراق وفلسطين تأسست عام2003 بمبادرة من مجموعة من أطر الصحة المغاربة ( صيادلة أطباء وممرضين) وبتنسيق مع مجموعة العمل لمساندة العراق وفلسطين بهدف مد يد العون للمدنيين في قطاع غزة ضحايا العدوان الإسرائيلي.

 

انشر عبر