شريط الأخبار

واشنطن تعتزم تزويد العدو بقنابل خارقة للأنفاق

07:21 - 20 آب / سبتمبر 2010

واشنطن تعتزم تزويد العدو بقنابل خارقة للأنفاق

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال وزير الحرب الصهيوني، إيهود باراك إنه على يقين بأن الولايات المتحدة ستزود "إسرائيل" بصواريخ بعيدة المدى وقنابل قادرة على اختراق الأنفاق والتحصينات التحت أرضية.

 

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية اليوم الاثنين عن باراك الذي التقى مسئولين عسكريين أمريكيين في واشنطن أن على "إسرائيل" أن تُعد لحرب صواريخٍ جديدة.

 

جاءت تصريحات باراك بعد ما وصفته الصحف الإسرائيلية بـ"التهديد" الذي أعقب إعلان موسكو بيع صفقة صواريخ لدمشق، الأمر الذي دفع مسئولين إسرائيليين إلى التهديد المماثل ببيع أسلحة إستراتيجية لأعداء موسكو.

 

وقالت "يديعوت" إن الصفقة الروسية المقرر بيعها لسوريا، إضافةً إلى عزم الولايات المتحدة بيع أسلحة إلى المملكة العربية السعودية، من شأنه أن يُوسع فجوة التوازن العسكري بين الجيش الإسرائيلي ووزارات الدفاع العربية.

 

وأضافت الصحيفة العبرية أن "إسرائيل" متفائلة بخصوص موافقة واشنطن على تزويد وزارة الجيش الإسرائيلي بتلك القنابل المصممة لخرق الأنفاق والتحصينات والملاجئ المتواجدة تحت الأرض، بالإضافة إلى صواريخ كروز البعيدة المدى.

 

وأوضحت "يديعوت" أن مثل هذه القنابل يمكن أن تُستخدم لضرب تحصينات المواقع النووية الإيرانية.

 

ونقلت الصحيفة عن مقربين من باراك أن علاقات وزارتي الحرب الأمريكية والإسرائيلية على أعلى مستوى من الصداقة، مشيرين إلى أن الأمريكيين سيعملون ما بوسعهم لإنجاز تلك الصفقة.

 

وقال المسئولون أنه على الرغم من التوتر الطفيف بين "تل أبيب" وواشنطن على إثر مطالبة الأخيرة بتمديد قرار تجميد الاستيطان لدفع المفاوضات قدمًا مع الفلسطينيين؛ فإن كلا الطرفين يتمتعان بصداقة وطيدة من شانها أن تُترجم إلى موافقة واشنطن على الصفقة.

 

وأضاف المسئولون إن باراك دائم التأكيد على أن "إسرائيل" يجب أن تواكب التقدم التكنولوجي والعسكري في المنطقة.

 

 

 

انشر عبر