شريط الأخبار

زكارنة يتهم حكومة فياض بممارسة العمل الاستخباري عليه

07:19 - 20 حزيران / سبتمبر 2010

زكارنة يتهم حكومة فياض بممارسة العمل الاستخباري عليه

فلسطين اليوم-رام الله

اتهم بسام زكارنة رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية، اليوم، حكومة رام الله بالمسّ بحرية العمل النقابي.

 

وقال زكارنة في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس اتحاد المهن الصحية أسامة النجار، 'نلاحظ وجود مس في الحريات من قبل حكومة سلام فياض لم يسبق لها مثيل، رغم أننا عملنا كنقابات في ظل جميع الحكومات الفلسطينية منذ قيام السلطة الوطنية'.

 

واتهم زكارنة موظفين في مكتب فياض بممارسة العمل الاستخباري عليه. وأضاف 'تم تهديد بعض محطات الإعلام المحلية لأنها مست باسم سلام فياض'.

 

وقال إن تلفزيون فلسطين الرسمي لا يجري مقابلات معه، نتيجة ما أسماه الإرهاب النفسي الذي يمارس على بعض موظفي التلفزيون من قبل مكتب فياض، مشيرا إلى أنهم طلبوا من بعض الموظفين تفريغ المقابلات الخاصة التي أجريت معه سابقا على أقراص مضغوطة.

 

وأشار زكارنة إلى أن الحكومة تعدّ لقانون سري خاص لقمع العمل النقابي في استغلال لغياب المجلس التشريعي.

 

وأشار إلى قيام بعض مؤسسات العمل الأهلي بدور استخباراتي لصالح جهات خارجية، وطالب الأجهزة الأمنية بمراقبة ووقف هذه المؤسسات التي تسيء للعمل الوطني الفلسطيني وتعطي المعلومات الخاصة عن المواطنين وتستطيع الدخول لكل بيت فلسطيني تحت مسميات مختلفة.

 

واتهم زكارنة مؤسسة 'أمان' بأنها تتلقى الأموال الطائلة لمشاريع غير معروفة، وكل مل تقوم به هو تعليق يافطة تمارس من خلالها التضليل والكسب غير المشروع.

 

وتابع قائلا: 'الدكتور عزمي الشعيبي قام بتوظيف العديد من المدراء من حزبه عندما كان وزيرا ولا يزال بعضهم يعمل حتى الآن.

 

وأعلن زكارنة مقاطعة نقابة العاملين ونقابة المهن الصحية لمؤسسة أمان على خلفية مطالبة أمان بالاعتذار لها على خلفية اتهامات لزكارنة.

 

من جهته، عبر النجار عن قلقه من ازدياد الديون المستحقة للبنوك والشركات الخاصة على حكومة فياض، التي قال إنها وصلت إلى 400 مليون دولار. وقال 'إذا وصلت الديون الى مليار دولار سوف تنهار الحكومة'.

 

وتابع أن 'سياسة تكميم الأفواه لن تنفع مع الشعب الفلسطيني منذ العام 1917'.

 

 واتهم النجار وزارة الصحة في رام الله بإعطاء أرقام غير حقيقية عن معدل الوفيات تحت سن ثلاث سنوات الذي بلغ أكثر من المعدلات العالمية، وأنه طرأ ازدياد على وفيات الأطفال في عهد الوزارة الحالية.

 

واستهجن النجار النقص في القطاع الصحي الذي تعاني منه محافظة الخليل، قائلا إنها تحصل على خدمات صحية تقل عن محافظة أريحا الصغيرة نسبيا اذا ما قورنت بعدد سكان الخليل البالغ عددهم 633 ألف مواطن.

 

وختم النجار حديثه بدعوة سلام فياض للحوار والشراكة، قائلا 'نريد أن نكون شركاء لا عبيدا'.

 

انشر عبر