شريط الأخبار

اليمين الصهيوني المتطرف يحذِّر من بناء مسجد بمطار "بن جوريون"

07:05 - 20 حزيران / سبتمبر 2010

اليمين الصهيوني المتطرف يحذِّر من بناء مسجد بمطار "بن جوريون"

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذَكَرت مصادر عبرية أن التيَّارات اليمينية في إسرائيل حذَّرت من استجابة سلطات مطار "بن جوريون" لمطالب الفلسطينيين في الداخل -عرب 48- بتخصيص مساحة داخل المطار لإقامة مسجد يؤدي فيه الركَّاب والمسافرون المسلمون صلواتهم بحريَّة.

 

وقالت إذاعة القناة السابعة العبرية: إن نشطاء يمينيين يستعدون لتنظيم مظاهرات احتجاجية في حالة استجابة إدارة المطار وتخصيصها مساحة ثابتة لأداء المسافرين المسلمين صلواتهم.

 

واعتبرت الإذاعة أن هذه الخطوة "محاولة من عرب 48 للحصول على اعتراف بهم داخل واحدة من أهم المؤسَّسات التي تمثِّل إسرائيل".

 

وكان الناشط السياسي الفلسطيني أمير العاصي تقدم بطلب إلى مدير عام سلطة المطارات كوبي مور، لتخصيص مساحة ثابتة أو غرفة داخل مطار بن جوريون لإقامة الصلاة على مدار اليوم دون الاضطرار للصلاة في ممرات المطار المكدَّسة بالمسافرين اليهود.

 

وقال العاصي: "لا يمكن الاستهانة بأعداد المسافرين من عرب 48 عبر مطار بن جوريون الدولي، ولا يمكن الاستهانة بتعداد العرب في إسرائيل الذي يصل إلى 1.5 مليون نسمة حسب الإحصاءات الرسمية الإسرائيليَّة، وقد يصل -وفقًا للتقديرات الإسرائيلية نفسها- إلى 2 مليون نسمة في 2020، ومن ثَمَّ يحقُّ لهذه الشريحة السكانية الكبيرة الحصول على خدمات تليق بهم، وأهمها حرية العقيدة وحرية أداء العبادة".

 

وأكَّد أنه من الأهمية تخصيص موقع لإقامة الصلاة في المطار، لأنه حقّ شرعي يجب احترامُه وتأديته خمس مرات يوميًّا، بكل هدوء وبدون مراقبة أحد، أو مخافته من حدوث اعتداء ضدّه، خاصةً وأن كل مسافر يبحث عن الطمأْنينة قبل سفره، وفقًا لصحيفة "المصري اليوم".

 

ومن جانبها لم ترفضْ إدارة مطار بن جوريون، الطلب الذي تقدَّم به العاصي، لكنها أرجأتْه إلى حين الانتهاء من مشروع بناء صالة 3 في المطار.

 

وأشارت في خطاب رسمي إلى احتمال تخصيص غُرفة جانبية للمسلمين الفلسطينيين من عرب 48 لتأدية صلاتِهم.

انشر عبر