شريط الأخبار

مطالبات بمقاطعة شبكة محلات المستوطن "رامي لافي"

04:00 - 20 حزيران / سبتمبر 2010

مطالبات بمقاطعة شبكة محلات المستوطن "رامي لافي"

فلسطين اليوم :رام الله

طالبت اللجان الشعبية الفلسطينية في محافظات الوطن جماهير شعبنا بمقاطعة شبكة محلات المستوطن "رامي لافي".

وأوضح بيان اللجان الشعبية الذي صدر اليوم أن القانون الفلسطيني يمنع ترويج بضائع المستوطنات وتداولها في الأسواق الفلسطينية ويمنع تقديم الخدمات للمستوطنات.

وأضاف بيان اللجان أن هناك نصوص قانونية واضحة تعاقب كل من يتعاون مع المستوطنات ومنتجاتها بغرامات مالية كبيرة والحبس الفعلي تصل إلى 5 سنوات.

واعتبر البيان أن التعامل أو الشراء من  شبكة محلات المستوطن "رامي لافي" تعتبر خرق للقانون الفلسطيني الذي اقره مجلس الوزراء والذي صادق عليها رئيس السلطة محمود عباس.

وقال عزمي الشيوخي أمين عام اللجان الشعبية أن شبكة محلات المستوطن رامي لافي هي حلقة من مسلسل الحرب الشاملة التي  يشنها المستوطنون على شعبنا وأرضنا اقتصادنا الوطني، مندداً بوجود أي تعاون مع المستوطنين ومطالبا السلطة الوطنية وجهات الاختصاص بالضرب باليد من حديد لكل من تسول له نفسه في إيجاد أي تعاون أو أي تعايش مع المستوطنين، واعتبر أن كل من يتعاون مع محلات "لافي" يسهم في دعم مشاريع حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة.

وأكد أن شبكة محلات المستوطن "رامي ليفي" المنتشرة في عدة مدن بالضفة الغربية هي مشروع سياسي - اقتصادي يعزز الاستيطان ووجوده ومدعوم من حكومة الاحتلال لترويج بضائع المستوطنات وتحمل أهداف سياسية واقتصادية  تستهدف الأرض والإنسان.

وطالب كافة جهات الاختصاص في السلطة الفلسطينية بملاحقة العاملين من الفلسطينيين في شبكة محلات الستوطن"رامي ليفي" وتقديمهم للعدالة، وطالب الجهات الوطنية والفصائل الفلسطينية باتخاذ مواقف وطنية متشددة باتجاه من يعمل مع شبكة المستوطن "رامي لافي" ودعم المواقف المؤيدة لمقاطعة هذه المحلات التي تستهدف الكل الفلسطيني واقتصادنا الوطني وتعزيز المستوطنات كأمر واقع من خلال نسج علاقات ما بين المستوطنين وجماهير شعبنا كخطوة لايجاد تعايش مابين المستوطنين والشعب الفلسطيني وغرس بذرة لقبول المستوطن بين أوساط ابناء  شعبنا  مستذكرا المجازر الدموية التي ارتكبها المستوطنون بحق ابناء شعبنا المرابط  وعلى رأسها مجزرة الحرم الابراهيمي الشريف  مستغربا الشيوخي ممن يتسوقون منن أوغلوا في دماء أبناء شعبنا وتلطخت أيديهم أمثال المجرم باروخ غولدشتاين والارهابي "رامي لافي".

وقال الشيوخي بصفته رئيس جمعية حماية المستهلك في محافظة الخليل  أن الجمعية ستقوم برفع شكاوى لدى النيابة العامة  بجميع من يستمر بالعمل في شبكة المستوطن " رامي ليفي " لمقاضاتهم وفق القانون محذرا العاملين في هذه المحلات من مغبة الاستمرار بالعمل معها.

وفي ذات الوقت طالب الشيوخي السلطة الفلسطينية بإيجاد فرص بديلة لعمال المستوطنات قبل إقرار وقفهم عن العمل.

انشر عبر