شريط الأخبار

نادي الأسير يطالب بتقديم مدير مصلحة السجون الإسرائيلية للمحاكمة

07:41 - 20 حزيران / سبتمبر 2010

نادي الأسير يطالب بتقديم مدير مصلحة السجون الإسرائيلية للمحاكمة

فلسطين اليوم- رام الله

طالب نادي الأسير بتقديم مدير مصلحة السجون ' بينى كينياك ' ومسؤول 'الغوش' في الشمال ' يوسف خنيفس ' الى محاكم جرائم الحرب على ما يرتكبوه بحق الأسرى في سجون الاحتلال.

 

وأوضح النادي في تصريح صحفي، اليوم، أنه بدأ وبالتعاون مع عدة مؤسسات دولية بتقديم شكوى رسمية ولائحة اتهام ضد مدير مصلحة السجون ( بيني كينياك ) ومسؤول الغوش في الشمال ( يوسف خنيفس ) المسؤولين عن الاعتداءات المستمرة بحق الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي وإعطائهم الأوامر لوحدات القمع في جيش الاحتلال وهي ( الناحشون والمتسادا ) للاعتداء والتنكيل بالأسرى.

 

وبين النادي أن هذه الوحدات بدأت منذ أسبوع بهجوم غير مبرر وتحت ذرائع أمنية ضد الأسرى في غرفهم وأقسامهم، وكان أول هذه الاعتداءات على أسرى سجن عوفر والتي أدت إلى وقوع العشرات من الإصابات نتيجة تعرضهم للضرب بالهراوات والغاز المسيل للدموع، وتواصلت عمليات القمع لتصل إلى سجن هداريم وشطة وأقسام الأسيرات، وكان  آخر عمليات الهجوم الليلة الماضية، على أسرى سجن ريمون الذي يقبع فيه حوالي 760 أسيرا فلسطينيا من ذوي الأحكام العالية ووقوع عشرات الإصابات بينهم بسبب الهجمة الشرسة التي أشرف عليها مدير مصلحة السجون وجنود وحدة 'ناحشون ومتسادا'.

 

وناشد نادي الأسير الفلسطيني كافة مؤسسات حقوق الإنسان العاملة في فلسطين مساندة رفع الدعوى ضد هؤلاء الضباط وملاحقتهم قانونيا عبر المحاكم الدولية حتى لايفلتوا من العقاب، حيث ان ما يتعرض له الأسرى والأسيرات من قمع وتنكيل وعزل انفرادي وإهمال طبي مخالف لاتفاقية جنيف الرابعة ولكل مواثيق حقوق الإنسان في العالم وانتهاكا صارخا لمواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ..

 

وناشد نادي الأسير الفلسطيني لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة التدخل بشكل عاجل وفوري لوقف الهجمة المستمرة بحق الأسرى داخل السجون.

 

انشر عبر