شريط الأخبار

وحدات صهيونية تقتحم سجن ريمون وتنكّل بالأسرى

07:32 - 20 حزيران / سبتمبر 2010

وحدات صهيونية تقتحم سجن ريمون وتنكّل بالأسرى

فلسطين اليوم- وكالات

أفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن "حرب شرسة ومعركة ضارية شنت ضد أسرى سجن ريمون جنوب فلسطين المحتلة" مساء ليلة الأحد ( 19/9 ( أدت إلى التنكيل بالأسرى وتدمير كل محتويات السجن ووقوع اشتباكات بين الأسرى ووحدات التنكيل بالأسرى (النحشون ومتسادا ( .

 

وقال مدير المركز فؤاد الخفش أن معلومات أكيده وصلت له تؤكد وقوع اشتباكات بين الأسرى وهذه الوحدات، وأن أصوات التكبير والتصدي لهذه الوحدات وصلت إلى سجن نفحة المجاور لسجن ريمون.

 

وأضاف الخفش أن "هذا الاعتداء لم يكن الاعتداء الوحيد خلال هذا الأسبوع فقد سبق هذا الاعتداء اعتداء على أسرى سجن هداريم ونقل كل الأسرى من قسم إلى قسم آخر وقامت إدارة السجن بهدم بعض جدران سجن هداريم والتنكيل بالأسرى وعزل بعض قادة الحركة الأسيرة" .

 

وذكر الخفش أن ما تسمى بـ"مصلحة السجون" تستفرد بالأسرى في هذه الفترة مستغله عدة أمور من بينها الدخول في مفاوضات مباشره مع سلطة عباس وانشغال الجانب الرسمي بهذا الأمر بالإضافة إلى الانقسام الفلسطيني وعدم الاهتمام بقضية الأسرى .

 

وحمل الخفش الجهات الرسمية الفلسطينية ومؤسسات حقوق الإنسان ما يمكن أن يحدث للأسرى وحذر من "مغبة تركهم لوحدهم في هذه المعركة التي يواجه فيها الأسرى العزل جيش من المحتلين"، وطالب "بضرورة مساندتهم وتحويل يوم الـ 25 من هذا الشهر الجاري ليوم غضب يعم الشارع الفلسطيني"، وهو اليوم الذي ستخوض فيه الحركة الأسيرة الفلسطينية إضراباً شاملاً عن الطعام .

 

انشر عبر