شريط الأخبار

ثقافة غزة تنهي تحضيراتها لعقد المؤتمر السنوي الثاني "نحو نهضة ثقافية"

10:14 - 19 حزيران / سبتمبر 2010

ثقافة غزة تنهي تحضيراتها لعقد المؤتمر السنوي الثاني "نحو نهضة ثقافية"

غزة- فلسطين اليوم

أنهت وزارة الثقافة بالحكومة الفلسطينية بغزة اليوم الأحد، جميع التحضيرات والترتيبات لعقد مؤتمر الوزارة السنوي الثاني تحت عنوان" نحو نهضة ثقافية"، وذلك بعد استيفاء جميع أوراق العمل المقدمة وتنقيحها من قِبل اللجنة العلمية للمؤتمر.

 

من جانبه أكد رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثاني أ. سامي أبو وطفة  أن وزارة الثقافة تتطلع من خلال المؤتمر لإحداث نهضة ثقافية شاملة تعمل علي إيصال الصوت الفلسطيني الذي يتحدث عن الحالة الفلسطينية, وذلك من خلال استخدام عناصر وأدوات الثقافة من فنون ومعارف وتطويعها لخدمة القضية الفلسطينية.

 

 وأشار إلي أن المؤتمر والذي سينطلق يوم الخميس 30/9/2010م تحت عنوان" نحو نهضة ثقافية" يهدف إلي تحقيق نهضة ثقافية شاملة وتعزيز الهوية الثقافية, إضافة إلي إحداث حراك ثقافي وتفعيل المشهد الثقافي الفلسطيني، وذلك من خلال إيمان الوزارة واهتمامها بعمليات التنمية الثقافية الشاملة.

 

وبين أن المؤتمر سيعمل علي حل المشاكل التي تواجه العمل الثقافي, موضحاً أن هناك عقبات سيجري العمل علي إيجاد حلول لها مثل عدم  قناعة أصحاب القرار بدور المثقف والذي ينعكس بدوره علي التمويل الثقافي, منوهاً إلي ضرورة إيلاء المثقفين القضايا المجتمعية الاهتمام الكافي والعمل علي حل تلك القضايا العالقة في المستقبل الثقافي, مشيراً إلي أن أبرز تلك القضايا هي عدم إمكانية التواصل بين مثقفي الداخل والخارج والتي  سببها الاحتلال الصهيوني من خلال حصاره لقطاع غزة.

 

وحول رسالة المؤتمر.أشار إلي أنها موجهة إلي أصحاب القرار بضرورة الاهتمام بالثقافة لما لها من دور فاعل في عملية التنمية الشاملة والمستدامة, إضافة إلي حث المثقفين جميعاً للتحرك والمساهمة لتأهيل الثقافة الفلسطينية لمواجهة التحديات وتعزيز مكانة الثقافة الفلسطينية واستثمارها بما يخدم  القضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

 

وذكر أبو وطفة أنه تم دعوة أصحاب الفكر والرأي من كافة القطاعات الحكومية والمؤسسات الثقافية والمثقفين بصفة عامة والأكاديميين من أجل المشاركة في فعاليات المؤتمر والمساهمة في إنجاحه.

 

في سياق آخر أكد أبو وطفة أنه سيتم التعامل مع توصيات المؤتمر بكل جدية, مدللاً علي صدق حديثه بالعودة إلي توصيات المؤتمر الأول والذي كان بعنوان "نحو تعزيز ثقافة المقاومة" والذي خرج بتوصيات عدة وقد سعت الوزارة إلي تحقيقها دون كلل أو ملل, موضحاً أنه تم التواصل مع جميع العاملين في المجال الثقافي لتنفيذ تلك التوصيات , مشيراً إلي أن أهم الانجازات التي جاءت منسجمة مع المؤتمر الأول تتمثل في إحياء ذكري معركة الفرقان "صمود وانتصار", والإشراف علي فعاليات إحياء ذكري النكبة 62, إلي جانب إصدار مجلة مدارات الثقافية والبدء في تنفيذ متحف النكبة والصمود.

 

وعبر أبو وطفة عن أمله بنجاح المؤتمر موضحاً أن هذا لا يتأتي إلا إذا صدقت النوايا وتضافرت الجهود الرسمية والأهلية وتحققت القناعة التامة بأهمية الثقافة ودورها في إيصال الصوت الفلسطيني للعالم أجمع.

انشر عبر