شريط الأخبار

مسؤول أمريكي: الكيان الإسرائيلي يعد لمواجهة يحتل فيها غزة

05:14 - 18 تموز / سبتمبر 2010

مسؤول أمريكي: الكيان الإسرائيلي تعد لمواجهة تحتل فيها غزة

فلسطين اليوم: وكالات

زعم مسؤول عسكري أميركي سابق أن الكيان الصهيوني سيقوم بتقويض سلطة حركة "حماس" في قطاع غزة وإعادة احتلاله في حال وقوع حرب إقليمية مستقبلا.

وقال المسؤول السابق بوكالة الاستخبارات العسكرية الأميركية جيفري وايت في تقرير نشره يوم الجمعة معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى إن الكيان الصهيوني، خلافا لعدوانها على قطاع غزة في شتاء 2008-2009، فإنها تعد الآن لحرب متعددة الجبهات من شأنها أن تسفر عن احتلالها لمعظم أراضي القطاع أن لم يكن كلها.

ويذكر أن معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى هو المؤسسة الفكرية للوبي اليهودي الصهيوني في الولايات المتحدة.

وقال وايت في تقريره الذي يقع في 60 صفحة بعنوان "إذا وقعت الحرب: "إسرائيل" في مواجهة حزب الله وحلفائه"إن القوات الإسرائيلية "ستعيد احتلال أجزاء جوهرية من لبنان واحتمال كل قطاع غزة"، مشيراً إلى أن "إسرائيل" تواجه تحالفا يضم إيران و"حماس" و"حزب الله" وسوريا.

وتوقع وايت أن الحرب التي قد تنفجر بين "إسرائيل" و"حزب الله" ستشمل أيضا حركة "حماس"، زاعما امتلاك المنظمتين نحو 5 آلاف صاروخ.

وقال إن "حماس" قد تقرر المشاركة في الصراع بشكل جدي مستخدمة قوة نيران صاروخية قوية وأسلحة بعيدة المدى.

كما أن "إسرائيل ستقرر إنهاء المهمة التي كانت بدأتها في عملية الرصاص المصبوب". مشيرا إلى أن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى خسارة "حماس" قوتها العسكرية في غزة وعلى الأقل بعض سلطتها السياسية.

وقال التقرير إن إستراتيجية "إسرائيل" العسكرية تقوم على استخدام سلاحها الجوي وبحريتها بشكل هائل لتدمير شبكة "حزب الله" الصاروخية وتعمل في الوقت نفسه على ردع سوريا عن المشاركة في الحرب، وقال: إن "إسرائيل سوف تستهدف القوات والبنية التحتية السورية التي تدعم حزب الله كما سوف تستهدف أية عناصر إيرانية تدعم حزب الله".

وأوضح أن "إسرائيل قد تحاول ردع أي هجوم إيراني مباشر عليها من خلال تحذيرات واستعدادات لشن هجمات استراتيجية باستخدام سلاح الجو والصواريخ وقوات البحرية".

انشر عبر