شريط الأخبار

الشيوخي: متنفذون في السلطة يرتادون محل مستوطن لشراء منتجات المستوطنات

03:46 - 18 تموز / سبتمبر 2010

حذرهم بالكشف عن أسمائهم

الشيوخي: متنفذون في السلطة يرتادون محل مستوطن لشراء منتجات المستوطنات

فلسطين اليوم: الخليل

قالت جمعية حماية المستهلك بمحافظة الخليل إن إقدام عدد من مسؤولي السلطة المتنفذين باختراق القوانين ويقومون بشراء بضائع المستوطنات وتوافدهم على محلات المستوطن "رامي ليفي" باستخدام سياراتهم الحكومية".

وأكد رئيس جمعية حماية المستهلك بالخليل عزمي الشيوخي أن هناك شبكة محلات ما يسمى ب"رامي لافي " توجد في عدة مناطق بالضفة الغربية بالقرب من المدن الفلسطينية الكبرى وبمحاذاة الطرق الالتفافية وخصوصا في منطقة جبع ومستوطنة " كفار عتصيون " تقوم هذه المحلات الصهيونية ببيع منتجات المستوطنات وبضائع إسرائيلية أخرى بأسعار رخيصة على الفلسطينيين ضمن حرب اقتصادية بدأت تشنها المستوطنات على شعبنا واقتصاده الوطني، موضحا أن هذه السلع تصنع بالمستوطنات خصيصا للفلسطينيين بجودة منخفضة ومواصفات تحتوي على مواد ضارة بالصحة لزرع الوهن والضعف في جسم الشعب الفلسطيني واقتصاده الوطني محدثة هذه المحلات خرقا جديد في حملة مقاطعة منتجات المستوطنات.

وأشار الشيوخي إلى أن  العاملين في هذه المحلات هم عمال فلسطينيين عديمي الضمير وخارجين عن الصف الوطني.

واعتبر الشيوخي أن العمال الذين يعملون مع المستوطن الارهابي لافي هم بمثابة عملاء لدول الاستيطان الاحتلالية الإسرائيلية وهم خونة للوطن والشعب والعقيدة .

وفي ذات السياق أوضح الشيوخي ان عددا من المتنفذين في السلطة الفلسطينية والذين تسللوا إلى صفوفها ويتبوءون مناصب رفيعة يقومون بارتياد محلات المستوطن الإرهابي "رامي ليفي" مطالبا  الشيوخي جهات الاختصاص باعتقال الذين يرتادون هذه المحلات وخصوصا أنهم يذهبون بسياراتهم الحكومية التي تعتبر تحمل لوحة حمراء اللون مخالفين قوانين مقاطعة بضائع المستوطنات التي اقرها مجلس الوزراء وصادق عليها الرئيس عباس.

وحذر الشيوخي بانه سيقوم بكشف اسماء المسؤولين الذين يرتادون محلات المستوطن ليفي ان لم يرتدعوا  عن هذا التجاوز الخطير.

 

انشر عبر