شريط الأخبار

لبنان يرفض دعوة ميتشل الاشتراك في مفاوضات السلام

12:22 - 18 كانون أول / سبتمبر 2010


لبنان يرفض دعوة ميتشل الاشتراك في مفاوضات السلام

وكالات- فلسطين اليوم

كشفت مصادر رسمية لبنانية اليوم السبت، أن المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط السيناتور جورج ميتشل طرح على القيادات اللبنانية فكرة مشاركة بلادهم في المراحل التالية من المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لكنه اصطدم "برفض مطلق".

ونقلت جريدة "الشرق الاوسط" اللندنية عن مصادر لبنانية، دون الكشف عن هويتها، "هذا الرفض تكرر حتى عندما اقترح ميتشل أن تكون المشاركة مرهونة بحصول تقدم على المسارات الأخرى".

وأشارت المصادر إلى أن المسؤولين اللبنانيين أكدوا له أن لبنان لا يذهب إلى المفاوضات "إلا ضمن سلة عربية متكاملة".

وكان ميتشل أكد لدى زيارته للبنان أمس الجمعة أنه "من دون لبنان لا يمكن أن يكون هناك سلام شامل في هذه المنطقة"، معربا عن "إيمان بلاده بأن لبنان جزء أساسي في السلام الشامل في الشرق الأوسط الذي يسعى إليه الرئيس باراك أوباما وتنادي به المبادرة العربية للسلام".

واضاف ميتشل خلال لقائه الرئيس اللبناني ميشال سليمان في قصر بعبدا تأكيده في معرض حديثه عن اخر مستجدات المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين واسرائيل "لاسلام في الشرق الاوسط دون لبنان ولا تسوية على حساب اللاجئين اي انه لا توطين في لبنان".

وأشار ميتشل إلى أن الغرض من زيارته هو "إطلاع الرئيس اللبناني وكبار المسؤولين اللبنانيين على مستجدات محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية، وللتشاور مع القيادة اللبنانية وكبار المسؤولين في الأمم المتحدة بشأن مسائل حفظ السلام والتنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن 1701".

وكرر المبعوث الأمريكي ما قاله أوباما من أن السلام الشامل "يتضمن السلام الفلسطيني والإسرائيلي، والسلام المتفق عليه بين سوريا وإسرائيل، وأيضا بين لبنان وإسرائيل، فضلا عن التطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل وجيرانها، هذه الرؤية الكامنة في صلب مبادرة السلام العربية التي تم التوقيع عليها هنا في بيروت في عام 2002".

وركز في محادثاته مع المسؤولين اللبنانيين على قضايا "حفظ السلام"، لافتا إلى أن قرار مجلس الأمن 1701 يدعو ،من بين أمور أخرى، إلى وقف دائم لإطلاق النار بين لبنان وإسرائيل، وأن تكون المنطقة الواقعة جنوب نهر الليطاني خالية من المسلحين والمعدات والأسلحة، إلا تلك التي تخص حكومة لبنان واليونيفيل (قوات الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان).

وأكد ميتشل للقادة اللبنانيين والمسؤولين في الأمم المتحدة دعم الولايات المتحدة الكامل والفعلي لتحقيق هذه الأهداف من أجل التنفيذ الكامل لهذا القرار، كما أكد رغبة بلاده القوية في الحفاظ على علاقة وثيقة بالجيش اللبناني.

وكان ميتشل اجتمع خلال وجوده في بيروت مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، وقائد الجيش جان قهوجي، ووزير الدفاع إلياس المر، وتفقد القوات الدولية في جنوب لبنان.

وبعد إنهاء زيارته للبنان، وصل ميتشل إلى القاهرة مساء أمس في نهاية جولته في المنطقة التي شملت بالإضافة إلى مصر، كلا من سوريا ولبنان.

وتستغرق زيارة ميتشيل للقاهرة عدة ساعات، حيث يتوجه في وقت لاحق اليوم إلى نيويورك.

 

انشر عبر