شريط الأخبار

ابو زهري: اغتيال شلباية لن يكسر شوكة المقاومة

05:39 - 17 حزيران / سبتمبر 2010

ابو زهري: اغتيال شلباية لن يكسر شوكة المقاومة

فلسطين اليوم – غزة

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن اغتيال القيادي في حماس إياد شلباية يمثل تصعيدًا إسرائيليـًا خطيرًا ضد شعبنا الفلسطيني وقوى المقاومة، عادة أن هذه الجريمة ثمرة من ثمرات المفاوضات التي توفر غطاءً للاحتلال لارتكاب مثل هذه الجرائم.

 

وأعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الجمعة إياد أسعد شلباية (37 عاما) أحد كوادر كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" من مخيم نور شمس بمحافظة طولكرم بالضفة الغربية المحتلة، بعد مداهمة منزله في المخيم.

 

وحمل الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة غزة بعد ظهر الجمعة الاحتلال الإسرائيلي المسئولية عن اغتيال شلباية وكل التداعيات المرتبة عليها، مؤكدا أن الجريمة لن تفلح في كسر شوكة المقاومة التي ستسمر في الرد على جرائم الاحتلال.

 

كما حمل الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية المسئولية عن المشاركة في اغتيال شلباية، لافتا إلى أن الشهيد اعتقل لديها سبع مرات كان آخرها بتاريخ: 31/08/2010 أي قبل أسبوعين من تنفيذ العملية.

 

وأضاف "هذا الأمر يؤكد تورط هذه الأجهزة في الجريمة، وتوفيرها المعلومات التي تم انتزاعها من الشهيد للاحتلال، هذا عدا عن توفير الغطاء الأمني لقوات الاحتلال خلال ارتكاب الجريمة" كما قال.

 

وعدَّ أن جريمة اغتيال شلباية هي "ثمرة من ثمرات المفاوضات التي وفرت الغطاء لهذه الجريمة التي تستهدف شطب المقاومة وكسر شوكتها لتفريغ الساحة أمام مؤامرة التصفية التي تتورط فيها قادة فتح مع بعض الأطراف العربية".

 

واتهم المجتمع الدولي بازدواجية المعايير من خلال صمته علي سياسية الاغتيالات والقتل خارج القانون الذي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في الوقت الذي ينتفض فيه هذا المجتمع من اجل خدش إسرائيلي واحد. حسب تعبيره.

وأكد أن هذه الجريمة هي جزء من الثمن الذي تدفعه الحركة نتيجة مواقفها السياسية الثابتة في مواجهة محاولة التصفية للقضية الفلسطينية.

 

وشدد على أن "الحركة ماضية في طريقها مهما بلغت التضحيات وخلفها كل القوي الفلسطينية والشعب الفلسطينية والأمة العربية والإسلامية ولن يسلموا بتمرير المؤامرة التي تحاول الإدارة الأميركية فرضها مع بعض الأطراف العربية والاحتلال الإسرائيلي والسلطة".

 

 

انشر عبر