شريط الأخبار

الكرنز: "إسرائيل" ترجئ إدخال المركبات إلى غزة إلى الاثنين المقبل

12:39 - 17 تموز / سبتمبر 2010

الكرنز: "إسرائيل" ترجئ إدخال المركبات إلى غزة إلى الاثنين المقبل

فلسطين اليوم-رام الله

أعلن وزير النقل والمواصلات في حكومة رام الله الدكتور سعدي الكرنز أنه تم إرجاء دخول المركبات إلى غزة إلى يوم الاثنين المقبل، بعد أن كان من المفترض أن يتم، أمس، إدخال 30 مركبة كدفعة أولى، إلا أنه تم إرجاء ذلك كرد فعل إسرائيلي على الصواريخ والقذائف محلية الصنع التي أطلقت مؤخراً من قطاع غزة باتجاه أهداف إسرائيلية-حسب تعبيره.

وأوضح الكرنز في حديث لصحيفة "الأيام" المحلية اليوم أن هيئة الشؤون المدنية أبلغت الوزارة بذلك بعد أن أبلغها الجانب الإسرائيلي بهذا القرار، مشيراً إلى أن عدد المركبات التي سيتم إدخالها إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم يقدر بنحو 80 مركبة حديثة الإنتاج وليس 30 مركبة.

وأضاف أنه سيتم إدخال المركبات التي كان من المفترض دخولها أمس بالإضافة إلى العدد الذي كان من المقرر إدخاله الاثنين المقبل، منوهاً إلى أنه سيتم إدخال المركبات إلى غزة بمعدل مرتين أسبوعياً وذلك يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع.

وأكد الكرنز أن كافة الترتيبات والإجراءات اللازمة لإدخال المركبات تم استيفاؤها مؤخراً، وليس هناك ما يعيق دخول المركبات، وأن إرجاء دخولها جاء للسبب المذكور.

وكان مسؤول التنسيق في معبر بيت حانون "إيرز" ماهر أبو العوف أعلن أن سلطات الاحتلال أبلغتهم بوجود خلل فني في عملية نقل السيارات إلى نقطة الفحص والتفتيش في المعبر المذكور ما سيؤخر إدخالها لغزة إلى مطلع الأسبوع القادم.

وتوقع أبو العوف في تصريح صحافي أن يسمح الاحتلال بإدخال السيارات مطلع الأسبوع القادم، فيما أوضح مدير الشؤون الفنية في وزارة النقل والمواصلات لدى حكومة غزة حسن عكاشة أن سلطات الاحتلال بررت تأجيل إدخال السيارات إلى القطاع بسقوط قذيفة صاروخية في نقطة فحص وتفتيش السيارات، منوهاً إلى أنه تم منذ صباح الاثنين شحن المركبات من الموانئ الإسرائيلية باتجاه معبر بيت حانون تمهيدا لإدخالها إلى القطاع عبر معبر كرم أبو سالم.

وأكد عكاشة في حديث سابق لـ "الأيام" موقف وزارته ومعها حكومة غزة بشأن عدم فرض أية ضرائب أو رسوم جمركية على السيارات الواردة إلى غزة، مطالباً وزارة المالية والنقل والمواصلات في رام الله بالعمل على تحويل جزء من الضرائب على المركبات لصالح بلديات قطاع غزة كي تتمكن من الاضطلاع بدورها في تنفيذ مشاريع تعبيد وصيانة الطرق بما تتناسب مع حجم حركة المواصلات في القطاع.

وأوضح أن أسعار المركبات التي سترد إلى القطاع ستكون وفق القيمة نفسها المعمول بها في الضفة الغربية، متوقعا أن يطرأ انخفاض ملحوظ على أسعار المركبات في قطاع غزة بمجرد انتظام دخول المركبات عبر معبر كرم أبو سالم.

وأكد وجود حاجة شرائية كبيرة لسكان قطاع غزة لإدخال مختلف أنواع السيارات وقطع غيارها بعد استمرار منع توريدها منذ فرض الحصار الإسرائيلي المشدد على القطاع، مبينا أن عدد المركبات التي كانت تدخل قطاع غزة قبل الحصار يقدر بنحو ألف سيارة سنوياً.

وفي سياق متصل بأداء معابر غزة أشار رائد فتوح مسؤول لجنة تنسيق دخول البضائع إلى أنه تم، أمس، عبر معبر كرم أبو سالم إدخال حمولة نحو 180 شاحنة محملة بالمساعدات وبضائع مختلفة للقطاعين التجاري والزراعي وكميات محدودة من غاز الطهي والسولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة.

وبين أنه تم فتح معبر المنطار "كارني" لإدخال 119 شاحنة محملة بالقمح والأعلاف، فيما بلغ عدد الشاحنات التي سمح بدخولها أول من أمس 211 شاحنة عبر معبر كرم أبو سالم، من ضمنها 22 شاحنة محملة بالمساعدات و60 شاحنة محملة بالمستلزمات الزراعية، إضافة إلى الشاحنات المحملة بقطع غيار وزيت السيارات التي سمح بدخولها للمرة الأولى الأسبوع الحالي.

 

انشر عبر