شريط الأخبار

الدول العربية تنتقد تقريرا لوكالة الطاقة الذرية عن "اسرائيل"

06:51 - 16 تموز / سبتمبر 2010

الدول العربية تنتقد تقريرا لوكالة الطاقة الذرية عن "اسرائيل"

فلسطين اليوم – وكالات

انتقدت الدول العربية اليوم الخميس تقريرا للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن القدرات النووية لإسرائيل بوصفه "ضعيفا ومخيبا للآمال" وتعهدت بزيادة الضغط على إسرائيل لتنضم إلى معاهدة لحظر الأسلحة النووية.

 

وكانت الولايات المتحدة قد حثت الدول العربية على سحب مشروع قرار مزمع بشأن هذه المسألة خلال اجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية الأسبوع القادم قائلة انه قد يضر بخطوات أوسع نطاقا نحو شرق أوسط خال من هذه الأسلحة.

 

لكن الدول العربية قالت في بيان لمجلس محافظي الوكالة انها ستحث الدول الأعضاء على التصويت لصالح مشروع القرار غير الملزم الذي يدعو إسرائيل أيضا الى فتح كل مواقعها النووية امام مفتشي الوكالة.

 

ولم تحصل الدول العربية على دعم كبير لمشروع قرار مماثل خلال اجتماع الجمعية العامة العام الماضي للدول أعضاء الوكالة الدولية وعددها 151 لكن الولايات المتحدة سعت جاهدة لحشد التأييد تجنبا لتكرار ما تصفه باجراء مثير للانقسام هذا العام.

 

وكان مشروع قرار عام 2009 قد دعا يوكيا امانو مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى اعداد تقرير عن كيفية تطبيقه. ونشر امانو تقريره في وقت سابق هذا الشهر قائلا انه دعا اسرائيل الى بحث الانضمام لمعاهدة حظر الانتشار النووي.

 

وفي بيانها الذي اطلع عليه الصحفيون قالت الدول العربية ان تقرير أمانو "ضعيف ومخيب للامال ويخلو من اي مضمون ولا يرقى الى المستوى المعهود لتقارير الوكالة."

 

وأضافت "لا التقرير يحتوي على تقييم للقدرات النووية الاسرائيلية ولا الوكالة حاولت الحصول على اي معلومات بشأن هذه القدرات خاصة فيما يتعلق بالبعد العسكري."

 

وتقول الولايات المتحدة ان التركيز على اسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع أنها الوحيدة التي تملك ترسانة نووية بالمنطقة قد يهدد مؤتمرا اقترحت مصر عقده عام 2012 لمناقشة اقامة شرق اوسط خال من أسلحة الدمار الشامل.

 

وتقول ايضا ان هذا سيبعث باشارة سلبية الى محادثات السلام بين الزعماء الاسرائيليين والفلسطينيين التي استؤنفت مؤخرا.

 

انشر عبر