شريط الأخبار

فصائل: نرفض المفاوضات دون مرجعية واستمرار الاستيطان

03:26 - 16 حزيران / سبتمبر 2010

فصائل: نرفض المفاوضات دون مرجعية واستمرار الاستيطان

فلسطين اليوم-وكالات

رفضت لجنة المتابعة لقوي الفصائل الوطنية, اليوم "الاستمرار في خوض المفاوضات المباشرة بدون مرجعية واضحة تضمن الحقوق الفلسطينية، وفي ظل استمرار الاستيطان وخاصة في مدينة القدس، وعدم الاعتراف بيهودية الدولة الإسرائيلية، مشدة "على ضرورة إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات والمخاطر.

جددت لجنة المتابعة مطالبتها بعدم التفاوض في ظل استمرار الاستيطان، داعية إلى مفاوضات تنسجم مع قرارات الشرعية الدولية، وتجبر دولة الاحتلال على وقف كافة الأنشطة الاستيطانية خاصة في القدس.

وقالت اللجنة، التي تضم كلاً من الجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية، وحزب الشعب، والمبادرة الوطنية، والشخصيات المستقلة، في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، خلال مؤتمر صحفي في رام الله، "إن موقفها لا يقوم على الرغبة في المناكفة أو تضييع الفرص بل أنه يستند إلى التجربة السابقة، وإلى طبيعة الواقع الراهن وفي مقدمته موقف وممارسات حكومة المستوطنين الإسرائيلية.

ودعت اللجنة "إلى عدم الاستمرار في هذه المفاوضات التي تستغلها "إسرائيل" للتغطية على ممارساتها ومواصلة احتلالها للأرض الفلسطينية، وإلى التمسك برفض مطالب "إسرائيل" للاعتراف بيهودية الدولة في مسعى لضرب حق العودة، ولسلب حقوق أبناء شعبنا في الداخل".

وأكدت اللجنة في بيانها "ضرورة إنهاء الانقسام الحاصل بين شطري الوطن وتحقيق الوحدة لمواجهة التحديات الإسرائيلية، وتعزيز المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الإسرائيلي والاستيطان، وللتصدي للمحاولات الإسرائيلية- الأميركية للنيل من حقوق شعبنا، ومن القرارات الدولية المساندة لهذه الحقوق، والكف عن مواصلة الانتهاكات والتعديات، وللحفاظ على الممارسة الديمقراطية، واحترام الحريات، والحقوق التي يكفلها القانون الأساسي.

انشر عبر