شريط الأخبار

رابطة الكُتّاب تنعى الشاعر الفلسطيني خميس لطفي

12:32 - 16 حزيران / سبتمبر 2010

رابطة الكُتّاب تنعى الشاعر الفلسطيني خميس لطفي

غزة– فلسطين اليوم

نعت رابطة الكُتّاب والأدباء الفلسطينيين اليوم الخميس، الشاعر الفلسطيني الكبير خميس لطفي والذي وافته المنية إثر نوبة قلبية ألمت به أمس أثناء وجوده في العاصمة الأردنية عمان.

 

وقالت الرابطة في بيان لها تلقت "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه:"إن الحركة الثقافية والشعرية الفلسطينية فقدت شاعراً مرموقا صاحب قلم مبدع ومميز، لطالما خط به الكثير من القصائد والدواوين الجميلة والتي رسم من خلالها معاناة شعبه وجسد صموده ومقاومته وصلابته".

 

وتابع البيان " عزائنا أن أعمال الفقيد لازالت بيننا تشعل جذوة المقاومة والصمود, كما أشعلتها إبان الانتفاضة الفلسطينية الأولى، والتي ازدهرت خلالها قصائد ودواوين الشاعر، حيث شكلت دافعاً للمقاومين ورماة الحجارة".

 

الشاعر الفلسطيني خميس لطفي، اسم إبداعي فلسطيني لمع متأخراً، بالقياس إلى عمره الإبداعي، وذلك بفضل موهبة فذّة وشعر سهل وسلس لكنه ممتنع، غير أنها بقيت طيَّ الدفاتر والأوراق والحدود، حيث ولد الشاعر خميس في النصيرات وسط قطاع غزة من أسرة مهاجرة من فلسطين المحتلة عام 1948 ،و قضى طفولته الأولى في دير البلح ثم نزح منها عام 1968 إلى الأردن .

 

أكمل تعليمه الجامعي في أوروبا وحصل على بكالوريوس الهندسة الإلكترونية، وعمل مهندسا للاتصالات في المملكة العربية السعودية.

 

بدأ كتابة الشعر في مراحله الدراسية الأولى وله قصائد كثيرة منها : المهاجر، زمان الكفاح، النسر يأكل قلبي ، الآخرون، ولديه ثلاث مجموعات شعرية هي: «وطني معي» و«عد غداً أيها الملاك» و«فوق خط التماس».

انشر عبر