شريط الأخبار

لماذا طالب قراقع بمرجعية دولية لتوفير الحماية للأسرى؟

09:41 - 16 تموز / سبتمبر 2010

لماذا طالب قراقع بمرجعية دولية لتوفير الحماية للأسرى؟

فلسطين اليوم-رام الله

شكك وزير شؤون الأسرى والمحررين في حكومة رام الله عيسى قراقع بمدى جدية حكومة "إسرائيل" في بناء سلام عادل مع الشعب الفلسطيني، وطالب بمرجعية دولية لتوفير الحماية للأسرى الذين أصبحوا عنوانا لحرب خفية ووسيلة للضغط والابتزاز.

 

واتهم قراقع في تصريح صحفي تعقيبا على الهجمة المبرمجة التي تشنها إدارة سجون الاحتلال من خلال ما يسمى بـ 'قوات نحشون' و'قوات متسادا' القمعية على الأسرى والتي تزامنت مع بدء جلسات المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، الحكومة الإسرائيلية بالخداع.

 

وقال، إن الاعتداء السافر على سجن عوفر باستخدام كلاب متوحشة وغازات سامة، والتنكيل بالأسرى ونقلهم وحرمانهم من أبسط حقوقهم يتناقض تماما مع التوجه الدولي لتحقيق تسوية عادلة بين الشعبين.

 

وأشار الى أن الهجمة على الأسرى جاءت بقرار سياسي وذات طابع شمولي وفي توقيت سياسي متعمدّ، بحيث شملت سجون شطة وريمون وعسقلان وهداريم ومجدو وهشارون والدامون ونفحة، وأن تهديدات واضحة تلقاها أسرى النقب بخصوص إجراءات ستقوم بها إدارة السجون بحقهم قريبا.

 

وقال، إن الأسرى وأهاليهم توقعوا أن تقوم إسرائيل وبضغط دولي بالإفراج عن آلاف الأسرى خاصة القدامى مع بدء المفاوضات المباشرة، وبدلا من ذلك شنت حملة قمعية واسعة وإجراءات مشددة على الأسرى.

 

 وحمل قراقع المسؤولية لحكومة إسرائيل عمّا يجري في السجون، موضحا أن أي إساءة للأسرى وأية خطورة تصيب حياتهم ستقلب الوضع السياسي وتغيّر من الرأي العام الداعم للمفاوضات.

 

 

انشر عبر