شريط الأخبار

كبير الحاخامات في "إسرائيل" يدعو الإمام الأكبر في تركيا إلى المصالحة

09:11 - 16 حزيران / سبتمبر 2010

كبير الحاخامات في "إسرائيل" يدعو الإمام الأكبر في تركيا إلى المصالحة

فلسطين اليوم-وكالات

توجه كبير الحاخامات (رجال الدين اليهود) في إسرائيل، يونا ميتسغر، إلى كبير أئمة تركيا، بالدعوة إلى أن يبادرا معا إلى مصالحة بين بلديهما تضع حدا للتوتر القائم حاليا في العلاقات وتعيد علاقات الصداقة القديمة.

وقال ميتسغر، الذي كان يتحدث أمام نشطاء حزب العمل العرب في إسرائيل، إن العلاقات بين الشعبين اليهودي والتركي تعتبر تاريخية، تمتد في عمق التاريخ مئات السنين، وبنيت طوال الوقت على التعاون والتفاهم والصداقة والتآخي. ولكن شابها قبل ثلاثة أشهر حدث مؤسف (يقصد الهجوم الإسرائيلي الدامي على سفن أسطول الحرية، الذي قتل فيه 9 أتراك وجرح 50 بالرصاص الإسرائيلي). وينبغي أن نتجاوز هذا الحدث.

وأضاف ميتسغر أن رجال الدين قادرون في مثل هذه الحالات على عقد راية الصلح وفق الأصول. وهو يقترح على الإمام التركي أن يلتقيه في أقرب وقت من أجل التباحث في شروط الصلح بقوله «أدعوك لضيافتي في القدس. ومستعد لضيافتك في تركيا. أو اختر المكان الذي تريد وسآتي للقائك فيه». وتمنى عليه أن لا يخيب ظنه بقوله «فنحن اليهود نعيش هذه الأيام، ما بين رأس السنة ويوم الغفران، فترة التسامح والتصالح. وأنتم ما زلتم تعيشون أجواء شهر رمضان، شهر التسامح والإحسان. فتعال نعمل بروح التعاليم الدينية لليهودية وللإسلام ونطو صفحة الخلاف».

وأعرب ميتسغر في الوقت نفسه عن تمنايته بأن ينجح رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن)، في تحقيق تقدم في المفاوضات المباشرة الجارية بينهما، نحو السلام بين إسرائيل والأمة العربية والإسلامية.

يذكر أن ميتسغر موظف دولة رفيع في إسرائيل، حيث إن وظيفته «كبير الحاخامات الإشكناز»، تعتبر أعلى سلطة دينية رسمية. ويوجد بموازاته كبير الحاخامات الشرقيين الذي يسمى «الأول لصهيون». كلاهما يحظيان بمكانة مرموقة. ولا ينتميان لأي حزب سياسي.

انشر عبر