شريط الأخبار

الاحتلال يتراجع عن إدخال السيارات للقطاع

07:56 - 16 تشرين أول / سبتمبر 2010

الاحتلال يتراجع عن إدخال السيارات للقطاع

فلسطين اليوم- وكالات

تراجع الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الخميس عن إدخال السيارات للقطاع لاسباب لم تتضح بعد.

وقال المهندس رائد فتوح رئيس لجنة تنسيق البضائع إلى القطاع ان الاحتلال تراجع اليوم عن إدخال السيارات للقطاع دون ذكر للاسباب.

وقال فتوح خلال اتصال مع "فلسطين اليوم" انه خلال الساعات القليلة القادمة ستتضح الرؤية اذا ما كان القرار لادخال السيارات لليوم فقط ام انه قرار نهائي بعدم دخول السيارات.

وقال المهندس فتوح ان الإحتلال قرر اليوم فتح معبر كرم أبو سالم الذي يقع جنوب شرق قطاع غزة لإدخال 180 إلى 190 شاحنة محملة بمساعدات وللقطاعين التجاري والزراعي مبينا انه سيتم ضخ كميات محدودة من غاز الطهي والسولار الصناعي.

وأشار فتوح إلى أن سلطات الاحتلال قررت اليوم فتح معبر المنطار "كارني" الذي يقع شرق غزة لإدخال 119 شاحنة محملة بالقمح والأعلاف.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي سمحت بإدخال أمس 211 شاحنة عبر معبر كرم أبو سالم من ضمنهم 22 مساعدات و60 زراعة و1 مواصلات كما تم ضخ 189000 كيلو غاز طهي و472974 لتر سولار صناعي.

 وكان مدير الشؤون الفنية في وزارة النقل والمواصلات، حسن عكاشة،قد أعلن في وقت سابق أن عملية إدخال المركبات إلى قطاع غزة الأسبوع القادم ستدخل حيز الانتظام على أن يجري إدخال 60 مركبة أسبوعياً.

وتوقع عكاشة  إدخال قرابة 20 مركبة اليوم الخميس إلى غزة  مبينا أنه وسيجري توريد المركبات من الموانئ الإسرائيلية إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم، شرق مدينة رفح، والذي يخضع لعمليات تجهيز لإمكانية إدخال 60 مركبة أسبوعياً عبره، فيما رجح عكاشة أن يزداد عدد المركبات المدخلة تدريجياً عبر أبو سالم.

 

وكانت السلطات الإسرائيلية قررت مطلع يوليو/ تموز 2010، إدخال 60 سيارة إلى غزة أسبوعياً ضمن قائمة السلع التي احتوت على المسموح بإدخاله للقطاع، والممنوع كالسلاح والمواد التي تدخل في صناعة الصواريخ.

 

ويأتي السماح بدخول السيارات لغزة عقب تبلور توافق فلسطيني بين حكومتي غزة والضفة على أن تُحصِّل حكومة رام الله رسوم الضرائب، وحرمان حكومة غزة من أي نصيب مُقابل مساهمة رام الله في تسهيل دخول السيارات إلى غزة.

 

انشر عبر