شريط الأخبار

فلسطينيو الـ 48 يحذرون من "فخ المفاوضات" ويدعون السلطة للالتحام مع غزة

11:25 - 15 تموز / سبتمبر 2010

فلسطينيو الـ 48 يحذرون من "فخ المفاوضات" ويدعون السلطة للالتحام مع غزة

فلسطين اليوم-وكالات

يواصل الأعضاء العرب في “الكنيست” تحذير السلطة الفلسطينية من الوقوع في فخ المفاوضات التي انطلقت في شرم الشيخ، أمس، ويدعونها للالتحام مع غزة ضمن حكومة وحدة وطنية . واعتبر أحمد الطيبي رئيس القائمة الموحدة والعربية أن الصيغة التي عرضها رئيس الحكومة “الإسرائيلية” بنيامين نتنياهو، حول مواصلة البناء في المستوطنات الكبيرة وتجميده في التجمعات الصغيرة فخ سياسي، مرجحاً رفضه من جانب السلطة . وأشار إلى أن مجرد القبول بهذا “الحل الوسط” سيُعدّ إقراراً فلسطينياً بأن هذه المجمعات الاستيطانية الكبيرة جزء من “إسرائيل” حتى قبل البدء بالمفاوضات .

 

ورأى أن المفاوضات تحتاج إلى عناصر عدة حتى تنجح: أولاً أن يتغير نتنياهو ايديولوجياً، ثانياً ان يتبدل الائتلاف الحكومي، وثالثاً ان يتغير دور الوسيط الأمريكي ويصبح أكثر نجاعة، وقبول “إسرائيل” بالمبادرة العربية .

 

وأكد عضو “الكنيست” عن الحركة الإسلامية الجنوبية إبراهيم صرصور أنه لا أمل لهذه المفاوضات، في ظل لاءات “إسرائيل” وشروط نتنياهو بخصوص “يهودية الدولة” والترتيبات الأمنية، والعودة للبناء في المستوطنات مع نهاية قرار التجميد . وأكد أن الاستيطان مازال، العقبة الأكثر تعقيداً في طريق نجاح إي تقدم في المفاوضات .

 

وأشار صرصور إلى أن التراجع الأمريكي في موقفه الضاغط على نتنياهو يشجع الأخير على انتهاكاته .

 

ودعا السلطة للرجوع الكامل إلى الخندق الشعبي، والالتحام الكامل مع القيادة في غزة، وإقامة حكومة وحدة وطنية على قاعدة الوضع الجديد بعيداً عن التنسيق الأمني مع الاحتلال، وأن تحمّل المجتمع الدولي المسؤولية الكاملة عن نتائج الوضع الجديد .

 

انشر عبر