شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يرفض اللقاءات "السرية" بوفد الاتحاد الدولي للصحفيين

10:59 - 15 حزيران / سبتمبر 2010

التجمع الإعلامي يرفض اللقاءات "السرية" بوفد الاتحاد الدولي للصحفيين

غزة- فلسطين اليوم

جدد التجمع الإعلامي الفلسطيني اليوم الأربعاء، دعوته للاتحاد الدولي للصحفيين بترتيب زيارة لقطاع غزة للإطلاع على الوضع الإعلامي والنقابي، في وقتٍ عبر فيه عن رفضه القاطع للقاءات الإعلامية السرية التي ينظمها البعض للالتقاء بوفد الاتحاد الدولي.

 

وكانت وسائل الإعلام تناقلت اليوم الأنباء حول منع لقاء مع صحفيي غزة كان مقرراً مع وفد الاتحاد الدولي للصحفيين الذي يزور رام الله عبر الفيديو كونفرس، وما أعقبه من أحداث.

 

ونفى التجمع الإعلامي في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، تلقيه أي دعوة من أي جهة فلسطينية للالتقاء بوفد الاتحاد الدولي للصحفيين عبر الفيديو كونفرس، مؤكداً أنه تفاجئ كما تفاجأ عشرات الصحفيين بترتيب لقاء من هذا النوع من أقطاب نقابة الصحفيين.

 

وقد اعتبر التجمع أن ترتيب زيارة لوفد من اتحاد الصحفيين العرب أهم وأفضل للإطلاع على وضع الصحفيين والمؤسسات الصحفية في غزة.

 

وجدد رفضه التام لتشكيل لقاءات تخص المجموع الصحفي للتباحث في شؤون العمل النقابي الصحفي الفلسطيني بطريقة سرية وانتقائية مع جهة دولية تحمل صفة اعتبارية مثل الاتحاد الدولي للصحفيين، مؤكداً أنه لا يمكن تجاوز الكتل والمؤسسات الصحفية والكتاب والمثقفين .

 

ودعا، الاتحاد الدولي للصحفيين أن يحافظ على دوره ومكانته السامية ،ويلتقي بكافة الأطياف والكتل والمؤسسات الصحفية للتعرف على وجهات النظر المختلفة وعما يجري من تزوير للحقائق على الأرض في ما يخص نقابة الصحفيين.

 

وأكد التجمع، أنه لم يلمس وعشرات الصحفيين أي دور جدي فاعل على الأرض لمجلس النقابة الذي نشكك حتى اللحظة في كيفية وصوله للمجلس، مؤكداً رفضه لكافة ما ترتب عن الانتخابات الأخيرة داخل النقابة باعتبارها انتخابات غير نزيهة وغير قانونية وشابها تدخلا سياسيا واضحا حرم المئات من الصحفيين من المشاركة فيها.

 

واعتبر التجمع، أن الحديث عن إنجازات داخل ملف نقابة الصحفيين يبقى أمراً وهمياً لم ينطل على أحد طالما أن المجموع الصحفي في غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة لم يشارك فيه.

انشر عبر