شريط الأخبار

ذعر فى تل أبيب بسبب زيارة نجاد المرتقبة للبنان

02:51 - 14 تشرين أول / سبتمبر 2010

ذعر فى تل أبيب بسبب زيارة نجاد المرتقبة للبنان

فلسطين اليوم: وكالات

كشفت صحيفة يديعوت أحرانوت، الإسرائيلية أن هناك قلقا حادا وذعرا شديد في الأوساط السياسية الإسرائيلية بعد أن أعلن الرئيس الإيرانى، محمود أحمدى نجاد، عزمه القيام بزيارة رسمية إلى لبنان الشهر مقبل، حيث من المقرر أن يقوم بإلقاء كلمة فى قرية "بنت جبيل" والتي كانت مركز المعركة بين الجيش الإسرائيلى وحزب الله خلال حرب لبنان الثانية.

 

في السياق نفسه، أعلنت مصادر إسرائيلية في تل أبيب رداً على هذه الزيارة المرتقبة أنها تنتظر بقلقٍ شديد إلى هذه الزيارة و التي تهدف من وجهة نظر دولة الاحتلال إلى دمج لبنان في محور الشر مع سوريا وإيران. على حد تعبير الصحيفة.

 

وأوضح مصدر إسرائيلى رفيع ليديعوت أحرانوت، أن المصادر الأمنية الإسرائيلية ترى أن أجهزة المخابرات في سوريا وإيران تقوم بالضغط على رئيس الحكومة اللبناني، سعد الحريرى، من أجل الانضمام إليهم بل وقاموا بتهديده، زاعمة بأن دمشق وطهران قالت له "إن لم تقم بالانضمام إلينا لن يكون مصيرك أفضل من مصير أبيك" على حد زعم الصحيفة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الغضب العارم الذي يسود الكيان الصهيوني بسبب طلب السفير الفرنسى في بيروت بعقد لقاء مع الأمين العام لحزب الله من أجل تأمين المصالح الفرنسية في لبنان.

 

وذكرت الصحيفة أن الرئيس الإيرانى يعزم الوصول إلى لبنان على رأس وفد سياسي وعسكري في 13 من شهر أكتوبر المقبل في زيارة هي الأولى من نوعها منذ انتخابه في عام 2005.

 

وأشارت يديعوت غلى أن نجاد سيلتقي كل من الرئيس اللبناني، ميشيل سليمان، ورئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريرى، بالإضافة إلى مسئولين فى حزب الله، لافتة إلى أن الرئيس الإيرانى ينوى القيام بجولة فى جنوب لبنان وسيلقى نظرة على الحدود مع إسرائيل والمنطقة الشمالية فيها.

انشر عبر