شريط الأخبار

حركة الأحرار: تصعيد سلطة رام الله للاعتقالات ضد المقاومين قربان على مذبح المفاوضات

02:36 - 14 حزيران / سبتمبر 2010

حركة الأحرار: تصعيد سلطة رام الله للاعتقالات ضد المقاومين قربان على مذبح المفاوضات

فلسطين اليوم: غزة

استنكرت حركة الأحرار الفلسطينية عودة سلطة رام الله للمفاوضات في جولتها الثانية في شرم الشيخ، ومواصلة تقديم القرابين من خلال تصعيد حملتها الهمجية ليس فقط بحق المقاومين بل وبحق عشرات الأسرى المحررين الذين أمضوا سنوات طويلة داخل سجون الاحتلال، وما يمثله هذا من تجاوز كبير وخيانة للأسرى ولذويهم، ورغم كل ذلك فإن هذه الاعتقالات المسعورة لم تعد كافية في نظر الاحتلال من أجل إنجاح المفاوضات.

واعتبرت الدعاية الإعلامية التي ترافق المفاوضات والتي تنبئ بحدوث تعثر فيها ما هي إلا دعاية مفضوحة هدفها تحسين صورة المفاوض الفلسطيني وكأنه يتمسك بالحقوق ويواجه العدو بصلابة.

ورفضت الحركة عودة سلطة رام الله للمفاوضات بشكل قاطع معتبرة أن نتائجها الفشل المحقق كسابقاتها فما لم يستطع المفاوض الفلسطيني تحقيقه خلال 18 عاما من المفاوضات العقيمة لن يستطيع أن يحققه الآن لاسيما وأن هذه المفاوضات تأتي في ظل توسيع الاستيطان وبناء وحدات استيطانية جديدة وفي ظل اقتحام المسجد الأقصى المبارك لأكثر من مرة وفي ظل تصعيد العدو بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة وارتقاء عدة شهداء في شمال القطاع، وفي ظل استمرار كافة أنواع الجرائم الصهيونية على اختلاف أنواعها.

انشر عبر