شريط الأخبار

مسؤول فلسطيني ينتقد: كان بإمكان عباس المطالبة بالإفراج عن أسرى

12:17 - 14 تشرين أول / سبتمبر 2010

مسؤول فلسطيني ينتقد: كان بإمكان عباس المطالبة بالإفراج عن أسرى 

ترجمة خاصة- فلسطين اليوم

وجه مصدر فلسطيني انتقادات لاذعة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
وقال المصدر:"إن عباس لم يطالب من ضغطوا عليه للتوجه لواشنطن بأن يطالبوا رئيس الوزراء الإسرائيلي بالإفراج عن أسرى فلسطينيين من تنظيم فتح كشرط  أدني للتوجه لواشنطن.

ووفقاً للمصدر، فلو طالب أبو مازن بالإفراج عن عدد قليل من أسرى فتح 100 أو 200 أسير لحصل علي حريتهم.

ولكن وحسب المصدر فللأسف فأبو مازن لم يطرح الأمر كليا كشرط بسيط قبل توجه لواشنطن ومن ثم لشرم الشيخ ولكن وحسب المصدر فلا زالت هناك فرصة ذهبية ليطرح أبو مازن الإفراج عن عدد من اسري فتح في قمة شرم الشيخ كبادرة حسن نية للمفاوضات.

وتساءل المصدر هل أبو مازن مستعد ليخرج لسانه ويقول لمبارك وكلينتون أريد أن يفرج نتنياهو عن أسرى من فتح.

ووفقا للمصدر فرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان علي استعداد للإفراج عن عدد قليل من الأسري الفلسطينيين لو تلقي طلبا من السلطة الفلسطينية ولكن نتنياهو أيضاً تناسي الأمر لأنه لم يتلقي طلبا بهذا الشأن.

وأضاف المصدر قائلا:"إسرائيل طوال تاريخها تفرج عن عدد قليل من الأسرى أما بمناسبة حلول شهر رمضان أو قبل حلول عيد الفطر أو قبل حلول عيد الأضحي وهذا أول عام لم تفرج فيه اسري عن أي عدد من الأسري الفلسطينيين".

وحسب المصدر فإسرائيل قبل مجئي السلطة الفلسطينية بعد اتفاق أوسلوا كانت أحيانا تفرج عن ضئيل من الأسرى الفلسطينيين ولكن هذا العام 2010 لم تفرج إسرائيلي عن أي أسير فلسطيني لا بمناسبة حلول لا شهر رمضان ولا عيد الفطر.

وحسب المصدر، على أبو مازن استغلال وجودة في شرم الشيخ، وأن يطالب نتنياهو بالإفراج عن أي عدد من الأسري للإفراج عنهم وذلك قبل أن تنتهي قمة شرم الشيخ ويعود كل زعيم لبلاده.

انشر عبر