شريط الأخبار

كتائب الناصر: تهديدات العدو بالتصعيد ضريبة المفاوضات

10:59 - 14 تموز / سبتمبر 2010

كتائب الناصر: تهديدات العدو بالتصعيد ضريبة المفاوضات

غزة- فلسطين اليوم

أكدت كتائب الناصر صلاح الدين اليوم الثلاثاء، أن أي تصعيد صهيوني قادم على قطاع غزة سيكون عبارة عن جبهة مفتوحة مع العدو على كافة أراضي فلسطين المحتلة ولن ينعم أي شبر في فلسطين يقطنه مستوطن مغتصب.

 

واعتبرت الكتائب في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، أن ما يقوم به محمود عباس رئيس السلطة وزمرته ومن يساندهم من الاستمرار في مسرحية المفاوضات والتنازلات للعدو الصهيوني عن الأرض والوطن والثوابت هي جريمة تثبت للجميع أنه متعاون مع العدو بشكل مباشر وأنه يحارب المقاومة وشعبها بكل الوسائل التي يملكها وهذا يجعلنا نضعه اليوم من جديد هو وفريقه المهزوم في بؤرة الاستهداف المباشر .

 

وقالت الكتائب:"إن تهديدات العدو الصهيوني لا ترهبنا وإنما هي دافع قوي للاستمرار في جهادنا ومقاومتنا وتصريحات العدو تؤكد فشله أمام المقاومة وفشله في تحقيق أهدافه المعلنة والخفية وفشل كل أياديه الخبيثة في القضاء على المقاومة أو إضعافها والدليل الواضح على ذلك الحملة الأمنية ضد العملاء التي قامت بها حكومة المقاومة في غزة والتي كانت لها  ثمارها الايجابية على المقاومة بفضل الله" .

 

ودعت المجاهدين في ضفة الإباء والعزة للقيام بدورهم وواجبهم وتلقين العدو الدروس اللازمة، مشددةً على أن المقاومة هي كتلة واحدة في كل فلسطين بحمد الله، وأن الضربات لا تزيدنا إلا قوة وعزيمة ونؤكد على أهمية تفعيل اللجنة المشتركة للأجنحة العسكرية في غزة لأخذ التدابير اللازمة للمرحلة المقبلة .

 

كما دعت الأمة العربية والإسلامية والعالم للوقوف عند مسئولياته قبل الانخراط في حرب جديدة يقوم بها العدو في غزة للقضاء على كل ما هو بشر وغير بشر إرضاء للمفاوضين أو بالأصح للبائعين لأرواح الشهداء والأرامل والأيتام.

انشر عبر