شريط الأخبار

محاولة إسرائيلية لحرمان قطر من تنظيم مونديال 2022

09:20 - 13 تشرين أول / سبتمبر 2010

محاولة إسرائيلية لحرمان قطر من تنظيم مونديال 2022

فلسطين اليوم: وكالات

سبق رئيس الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم، أبراهام أفي لوزون زيارة وفد التفتيش التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى قطر لتفقد منشآتها والاطلاع على تحضيراتها الداعمة لملف استضافتها نهائيات كأس العالم 2022 بمحاولة تشكيل لوبي ضاغط لحرمان قطر من شرف الاستضافة عبر التأكيد على أن المشجعين الإسرائيليين لن يكونوا قادرين على متابعة البطولة على الطبيعة بالنظر إلى حجم الكراهية والعداء الذي سيواجهونه فيما لو سمح لهم بدخول قطر.

ويسعى لوزون العضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إلى الضغط على نظرائه الأوروبيين للتصويت ضد الملف القطري الذي يتنافس مع ثمانية ملفات أخرى على هذه الاستضافة.

ويرى لوزون في تصريحات نقلتها عنه وسائل إعلام ومواقع إلكترونية غربية أن التصويت ضد الملف القطري له مبرراته الجوهرية وأولها حسب ادعاءاته، كراهية العرب لإسرائيل، وأن الجماهير الإسرائيلية ستكون في خطر خلال البطولة، وأنه لا يمكن حضور المشجعين الإسرائيليين إلى قطر سواء تأهلت إسرائيل أو لم تتأهل.

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن لوزون: "اتصلت على وزارة الشؤون الخارجية لدولة قطر للاستفسار حول حاملي الجواز الإسرائيلي، وهل بإمكانهم دخول البلاد؟، وهل بالإمكان حضور مندوب الاتحاد الإسرائيلي لحفل الافتتاح، وكيف سيتم التعامل مع الجماهير الإسرائيلية وحمايتهم من الجماهير العربية والشعب القطري؟، ولكن مع الأسف لم يرد علي أي شخص من وزارة الخارجية بهذا الشأن، والكل يعلم أن قطر خفضت التمثيل الدبلوماسي الإسرائيلي لديها قبل عام، وهذا يجعلنا نصوت ضد تنظيمها لكأس العالم 2022، وهناك اتحادات أهلية ستقف معنا وتصوت ضد تنظيم قطر للبطولة، فكأس العالم للجميع، ولا يمكن منع أي مشجع أو مسؤول من دخول ومشاهدة هذا المحفل العالمي".

وطالب لوزون الاتحاد الدولي لكرة القدم بمراعاة هذا الجانب المهم قبل القيام بالتفتيش على المنشآت التي أشار إلى أنها قد تكون جيدة، لكن الأهم عشاق كرة القدم وحضور هذا المحفل على حد رأيه.

انشر عبر