شريط الأخبار

صبيح: المفاوضات ستركز على خمس قضايا أساسية

03:38 - 13 تشرين أول / سبتمبر 2010

صبيح: المفاوضات ستركز على خمس قضايا أساسية

فلسطين اليوم-وكالات

أكدت جامعة الدول العربية دعمها للجانب الفلسطيني خلال المفاوضات الجارية والتي تبدأ الجولة الثانية منها غدا في مدينة شرم الشيخ المصرية، وشددت على رغبتها في مفاوضات جدية.

من ناحيته قال مساعد الأمين العام لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير محمد صبيح في تصريحات للصحفيين اليوم، "إن المفاوضات ستركز على خمس قضايا أساسية، تبدأ بقضية الحدود، وهي التي ستحدد بشكل قاطع شكل الدولة الفلسطينية".

وعبر صبيح "عن استغرابه من استمرار الاستيطان في القدس والضفة الغربية والجولان رغم الحديث الإسرائيلي المتكرر عن وجود قرار بتجميد الاستيطان ينتهي في السادس والعشرين من شهر أيلول/ سبتمبر الجاري.

وأضاف "الاستيطان غير شرعي، وأن كل قرارات المنظومة الدولية تقر بأن الاستيطان باطل ولا بد من تفكيك المستوطنات".

وأكد دعم الجامعة العربية لموقف رئيس السلطة محمود عباس، بضرورة تجميد الاستيطان في الأراضي المحتلة، حتى يمكن تهيئة الأجواء لإنجاح المفاوضات", معرباً "عن استغرابه لوضع نتنياهو شروطا مسبقة لهذه الجولة من المفاوضات، خاصة الحديث عن مطالبة المفاوض الفلسطيني بالاعتراف بيهودية "إسرائيل"، وهو الأمر الذي يضع شكوكا ومخاوف كثيرة حول فرص نجاح هذه المفاوضات، في ضوء الشروط الإسرائيلية التي تهدد أوضاع اللاجئين وحقوقهم".

وأوضح "أن الحديث عن يهودية الدولة هو حديث عن دولة عرقية والقفز على قضية اللاجئين، وهو الأمر الذي يخص كل الدول العربية"، مشيرا "إلى أن نتنياهو يريد الالتفاف على هذا الأمر".

وقال إن ذلك يعد محاولة فاشلة وخديعة مكشوفة من نتنياهو، وإنه إذا كان يريد أن ينهي المفاوضات، فعليه أن يبحث عن حل آخر".

انشر عبر