شريط الأخبار

حماس والجهاد: الشعب الفلسطيني يدفع ثمن المفاوضات من دماء أبنائه

02:04 - 13 تموز / سبتمبر 2010

حماس والجهاد: الشعب الفلسطيني يدفع ثمن المفاوضات من دماء أبنائه

أكد الأستاذ داود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة أن الشعب الفلسطيني يدفع ثمن المفاوضات مع الاحتلال الصهيوني من دماء أبنائه.

وقال شهاب في مقابلة خاصة مع فضائية الكوثر خلال تشييع جنازة ثلاثة شهداء سقطوا أمس في شمال قطاع غزة: "هذا الأمر أصبح معروفا وهذا التصعيد يسبق كل جولة من المفاوضات بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني فالشعب الفلسطيني يدفع ثمن هذه المفاوضات من دم أبنائه".

وأضاف شهاب: "هذا دليل على أن المفاوضات لن توفر الحماية للشعب الفلسطيني لان العقيدة الصهيونية قائمة على الحرب والقتل والعدوان وبالتالي في كل وقت يكون فيه مفاوضات الشعب الفلسطيني يدفع الثمن".

حماس: العدو الصهيوني لا يفهم سوى لغة الجهاد والمقاومة

فيما قال خالد أبو عسكر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس في شمل قطاع غزة إن العدو الصهيوني لا يفهم سوى لغة الجهاد والمقاومة ولا يفهم لغة المفاوضات.

وأضاف أبو عسكر في مقابلة خاصة مع فضائية الكوثر خلال تشييع جنازة ثلاثة شهداء سقطوا أمس في شمال قطاع غزة: "نوجه رسالة للمفاوضين أن القتل والتشريد والتجريف هو ما يفهمه العدو الصهيوني وهذه اللغة هي لغتهم ويجب علينا أن نرد عليهم بلغة مماثلة وهي لغة المقاومة والجهاد أما التفاوض بالقوة والإرغام فلم يجدي نفعا ولن يحرر أرضا".

وأشار أبو عسكر إلى أن سياسة قتل المدنيين الأبرياء هي سياسة قديمة لدى العدو الصهيوني قائلا: "قد جربنا هذه السياسة الصهيونية في حرب الفرقان عندما قتل الاحتلال المجرم 1400 فلسطيني معظمهم من المدنيين بدون عذر أو سبب".

وكان ثلاثة مواطنين فلسطينيين استشهدوا مساء أمس الأحد جراء إطلاق قوات الاحتلال المتمركزة قرب بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة قذيفة مدفعية على مجموعة من المدنيين الذين يعملون في رعي الأغنام.

 

انشر عبر