شريط الأخبار

الحملة الدولية :رهانات الاحتلال لتغيير الخارطة السياسية الفلسطينية لم تنجح

11:54 - 13 آب / سبتمبر 2010

الحملة الدولية :رهانات الاحتلال لتغيير الخارطة السياسية الفلسطينية لم تنجح

وزادت من التصاق الشعب الفلسطيني برموز شرعيته

فلسطين اليوم- رام الله

أكدت الحملة الدولية للإفراج عن النواب المختطفين أن الإفراج عن النائب عن كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني عن محافظة الخليل القيادي  "محمد جمال النتشة "بعد قضائه 8 سنوات ونصف نصفها في العزل الانفرادي إنما يدلل على فشل كل رهانات الاحتلال لتغيير الخارطة السياسية وتحويل مسار الديمقراطية الفلسطينية ،بل زادت من احتضان الشعب الفلسطيني لرموز شرعيته الذين اختطف غالبيتهم وفي مقدمتهم رمز الشرعية الفلسطينية د.عزيز دويك .

 

وبهذه المناسبة تتقدم الحملة الدولية بالتهنئة الحارة للنائب النتشة الذي فاز في الانتخابات التشريعية في 2006 وهو رهن الاعتقال الصهيوني ،واستخدم معه العدو الصهيوني كل وسائل كسر الإرادة والنيل من عزيمته من خلال تعريضه لشتى صنوف العذاب ووضعه في العزل الانفرادي نصف مدة محكوميته التي مضى عليها ثماني سنوات ونصف.

 

وفي السياق ذاته أشادت الحملة الدولية بالإرادة الشامخة والصمود الأسطوري لرموز الشرعية الفلسطينية ،وفي مقدمة قافلتهم النائب النتشة ،الذي لم تفت سنوات العزل من عضده ،بل زادته إصرارا وصمودا.

 

وشددت الحملة الدولية على ضرورة تحمل العالم والبرلمانات الدولية لمسئولياتها لإنهاء المهزلة الصهيونية بحق الديمقراطية العالمية من خلال المساس بالديمقراطية الفلسطينية ،ومحاولة تغيير إرادة الشعب الفلسطيني عبر اختطاف ممثليه ،مطالبة بضرورة الإفراج عن بقية النواب المختطفين في سجون الاحتلال.

انشر عبر