شريط الأخبار

الأهلي المصري يستعد بقوة للقاء اليوم في دوري الأبطال

02:59 - 12 حزيران / سبتمبر 2010

 

الأهلي المصري يستعد بقوة للقاء اليوم في دوري الأبطال

فلسطين اليوم-وكالات

وسط تفاؤل الجماهير الحمراء باللعب أيام العيد السعيد يخوض فريق الأهلي المصري لكرة القدم الليلة بإستاد القاهرة الدولي مباراته المهمة أمام فريق هارتلاند بطل نيجيريا في إطار لقاءات دور المجموعات للمجموعة الثانية لدوري رابطة الأبطال الأفريقي

 

يدخل النادي الأهلي اللقاء برصيد 5 نقاط جمعها من 4 لقاءات, بينما يحتل فريق هارتلاند 4 نقاط ويسعي كلاهما إلي تحقيق الفوز الذي يقربهما بدرجة كبيرة من التأهل للدور قبل النهائي

 

الأهلي استعد للمباراة بصورة خاصة جداً، بعد 24 ساعة من انتهاء مباراته أمام شبيبة القبائل بالقاهرة الذي فشل الفريق في تحقيق الفوز خلالها، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 1/ 1 مما أثار الجماهير الحمراء".

 

ولتفادي أخطاء مباراة شبيبة القبائل بدأ البدري في إعادة تقييم الأمور في ظل توالي الأخطاء الدفاعية والهجومية منذ بداية الموسم، وشدد البدري خلال التدريبات "على ضرورة التزام اللاعبين بالتعليمات والتركيز في لعب الكرة بعد أن وضح تأثر عدد من اللاعبين بالعروض الخارجية وتجديد العقود وخلافه

 

شهدت بداية التدريبات حماساً شديداً من اللاعبين من أجل التعويض ومصالحة الجماهير رغم المشاكل التي واجهت الجهاز الفني بسبب الإصابات والإنذارات التي تسببت في غياب أبرز النجوم وفي مقدمتهم الزئبقي محمد بركات والعائد من رحلة الاحتراف حسام غالي وأخيراً أحمد حسن الصقر الذي تعرض لإصابة بالرباط الصليبي

 

إلا أن الإجادة في التدريبات لعدد من النجوم علي رأسهم محمد أبو تريكة رمانة الميزان للفريق ومحمد فضل وغدار وجدو وحسام عاشور، وعودة محمد طلعت للتدريبات الجماعية في المران الأساسي ومعه أحمد فتحي، ساهم بقوة في إعادة الهدوء للجهاز الفني بزيادة عدد الأوراق الرابحة لديه مع محاولاته إعادة روح الشياطين الحمر قبل المواجهة من أجل تحقيق فوز مثير".

 

واستقر البدري خلال التدريب على اللعب بطريقة هجومية مكثفة عن طريق اجتياح الفريق النيجيري بهجوم مكثف من الأجناب والاختراق من وسط الملعب اعتماداً علي المهارات الفردية لعدد من اللاعبين مع الأداء الدفاعي الجماعي في حالة فقد الكرة لمواجهة التراجع الملحوظ في أداء لاعبي خط الدفاع، وهناك شبه تأكيد علي لعب البدري المباراة برأسي حربة الأقرب لهما الثنائي جدو وطلعت أو فضل، وقد يكون هناك نصيب لهما علي مدار شوط المباراة مع اللبناني محمد غدار المتألق خلال التدريبات الأخيرة، والساعي بقوة لإثبات ذاته وعودة أحمد شكري وشهاب أحمد إلي فكر الجهاز من جديد ليعيد حماس الشباب وحيويته للفريق".

انشر عبر