شريط الأخبار

والدة الشيخ رائد صلاح: نذرت ولدي لله تعالى من أجل نصرة الأقصى

12:39 - 12 تشرين أول / سبتمبر 2010

والدة الشيخ رائد صلاح: نذرت ولدي لله تعالى من أجل نصرة الأقصى

فلسطين اليوم-وكالات

عبَّرت والدة رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ الأسير رائد صلاح، عن فخرها واعتزازها بابنها الذي نذر نفسه للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، داعيةً الله عز وجل أن يقويه ويثبته في مواجهة العنجهية والمؤامرات الصهيونية.

 

وقالت الحاجة أم رائد "إنني فخورة بابني، واعتبر أن لكل المسلمين نصيبٌ في الشيخ كما لي نصيبٌ أن أكون والدته"، شاكرةً كل المحبين له والمتضامنين معه".

وشددت أم رائد على أن الشيخ ليس ولدها فحسب بل ابن كل حرائر الأمة"، مستذكرةً "مواقفه التي يشهد له بها الجميع، والتي عددت منها رعايته للأيتام ودفاعه عن المظلومين وتفقده لحوائج الفقراء والمحتاجين ودفاعه عن الأرض وعن المسجد الأقصى المبارك".

وعن شعورها عقب سجن ابنها ومحاولات وتهديدات الصهاينة باغتياله، أجابت الحاجة أم رائد قائلةً:" الشيخ اختار هذا الطريق وهو على دراية وعلم بالمخاطر التي سيتعرض لها, وهذا نضعه نصب أعيننا دوماً وأنا دوماً أسال الله تعالى أن يحفظه".

وأضافت:" صحيحٌ أن الشيخ ابني لكنني نذرته لله تعالى من أجل خدمة الأمة ونصرة المسجد الأقصى المبارك، وأدعو ربي في هذا اليوم الفضيل أن يُبقيه شوكةً في حلق الصهاينة الظالمين".

وتابعت قولها "تعودنا على الظلم الذي يحاك ضد الشيخ رائد، ونحن موقنون أنه يقوم بواجب رباني دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك، وأنا أدعو الله له دوماً أن يقويه ويثبته"، مؤكدةً"أنها وكل أفراد أسرتها يسيرون خلفه في ذات الطريق الذي اختاره".

انشر عبر