شريط الأخبار

قبل تسعة أعوام من اليوم.. دقائق معدودة قلبت العالم على رأسه

10:01 - 11 تموز / سبتمبر 2010

قبل تسعة أعوام.. دقائق معدودة قلبت العالم على رأسه

وكالات- فلسطين اليوم

في يوم الثلاثاء الموافق 11 سبتمبر قبل تسعة أعوام كان العالم أجمع على موعد مع حدث غير الكثير وقلب الموازين في العالم، حيث تحولت أربع طائرات نقل مدني تجارية إلى قنابل موقوتة بعد أن اصطدمت في برجي مركز التجارة الدولية بمنهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون).

وقد سقط نتيجة لهذه الأحداث 2973 ضحية 24 مفقودا، بالإضافة لآلاف الجرحى والمصابين بأمراض جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة.

واليوم تحيي الولايات المتحدة اليوم ذكرى مرور تسعة أعوام على اعتداءات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 في جو من التشنج بعد تهديد قس أميركي بإحراق مصاحف ومطالبته بنقل موقع تشييد مسجد بعيدا عن محيط موقع الهجمات في نيويورك.

وسيتوجه الرئيس الأميركي باراك اوباما إلى مقر وزارة الدفاع (البنتاغون) للمشاركة في إحياء ذكرى نحو ثلاثة آلاف قتيل ضحايا الاعتداءات قبل تسع سنوات.

واحيا هذه الصدمة مؤخرا الإعلان عن مشروع لبناء مركز إسلامي يضم مسجدا بالقرب من الموقع السابق للاعتداءات في نيويورك المعروف ب"غراوند زيرو".

ومن بين المناوئين للمشروع، هدد القس المتشدد تيري جونز بإحراق مئتي نسخة من القرآن اليوم إمام كنيسته في غينسفيل في فلوريدا (جنوب شرق)، ما آثار موجات استنكار عارمة في العالم وتحذيرات من القيام بهذه الخطوة.

لكن احد القريبين من جونز الذي يرأس مجموعة مسيحية أصولية صغيرة من حوالي خمسين عضوا، أكد الجمعة تراجع القس عن مخططه لإحراق المصاحف.

وينوي أنصار ومعارضو مشروع بناء مسجد نيويورك التظاهر في المدينة، عند الساعة 18,00 تغ و19,00 تغ على التوالي.

وسيشارك الزعيم اليميني المتطرف في هولندا غيرت فيلدرز في التجمع الثاني.

وأكدت شرطة نيويورك انه سيتم الفصل بين التجمعين.

وفي مواجهة هذا التوتر الذي يأتي في وقت حساس مع احتفال المسلمين بعيد الفطر، دعا الرئيس الأميركي باراك اوباما مواطنيه الجمعة إلى التسامح الديني.

من جهته، سيشارك نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في مراسم إحياء ذكرى الضحايا التي تقام سنويا في نيويورك حيث تتلى أسماؤهم بصوت عال.

وسيقف الحضور دقائق صمت في الساعة التي صدمت فيها الطائرتان برجي مركز التجارة ثم عند انهيارهما.

إما ميشال اوياما زوجة الرئيس الأميركي ولورا بوش زوجة الرئيس السابق جورج بوش، فستحضران مراسم تكريمية لضحايا الرحلة رقم 93 الذين قضوا في تحطم الطائرة في بنسلفانيا.

وبعد تسعة أعوام على الاعتداءات، تجري عملية إعادة بناء الموقع الذي لم يعد حفرة عميقة في قلب مانهاتن.

ويتم تشييد أربع ناطحات سحاب في الموقع إلى جانب محطة كبيرة للقطارات والسيارات.

ويفترض أن يتم العام المقبل تدشين البرج رقم 1 الذي سمي أولا "برج الحرية" (فريدوم تاور) وبني منه 36 من طوابقه الـ106 ونصبا لإحياء ذكرى الضحايا.

وفي مكان البرجين سيقام شلالان وسط حديقة تضم 400 شجرة بلوط زرعت 16 منها حتى الآن.

ومن بين القتلى الـ2752 الذين سقطوا في انهيار برجي مركز التجارة العالمي، لم يتم التعرف على الكثير من الجثث.

انشر عبر