شريط الأخبار

لماذا دعمت الإمارات السلطة الفلسطينية بـ 42 مليون دولار؟

08:52 - 11 تشرين أول / سبتمبر 2010

لماذا دعمت الإمارات السلطة الفلسطينية بـ 42 مليون دولار؟

وكالات – فلسطين اليوم

صرح مسؤولون عرب اليوم أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبرعت بمبلغ 42 مليون دولار للسلطة الفلسطينية معززة الدعم لحكومة الرئيس محمود عباس التي تواجه ضائقة مالية مع استعدادها لإجراء محادثات سلام مباشرة مع إسرائيل.

 

وقال مصدر عربي في واشنطن إن هذا التبرع الذي أكده متحدث باسم الحكومة الفلسطينية جاء بعد نداءات متكررة من جانب مسؤولين أمريكيين كبار لتقديم مزيد من الدعم العربي للمساعدة في بناء قدرات الحكومة الفلسطينية.

 

وقال المصدر "إنها لفتة دعم في الوقت المناسب للمحادثات ومشروع بناء مؤسسات السلطة الفلسطينية بالإضافة إلى انه استجابة للحث العلني من جانب الرئيس(الأمريكي) (باراك) اوباما ووزيرة الخارجية (هيلاري) كلينتون."

 

وأكد غسان الخطيب المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية تبرع دولة الإمارات العربية المتحدة ولكنه امتنع عن إعطاء تفصيلات أخرى. وقال إن المبلغ يهدف إلى دعم ميزانية الحكومة.

 

ومن المقرر أن يلتقي عباس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مصر في 14 سبتمبر أيلول لعقد جولة ثانية من محادثات السلام المباشرة التي تهدف إلى إبرام اتفاق في غضون عام لإقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش بشكل سلمي إلى جانب إسرائيل.

 

وشهدت السلطة الفلسطينية تراجعا في التمويل من الدول العربية وفرضت تخفيضات في الإنفاق حتى مع سعيها لتوسيع المهام الحكومية.

 

والدولتان العربيتان الرئيسيتان اللتان تمنحان مساعدات للسلطة الفلسطينية هما السعودية ودولة الإمارات وقد تراجعت بشكل كبير مساهماتهما هذا العام عما كانتا تقدمانه سنويا منذ 2007.

 

وتبرعت السعودية حتى الآن بمبلغ 30.6 مليون دولار حتى أغسطس آب مقابل 241.1 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2009 . والتبرع الجديد من دولة الإمارات هو أول تبرع لها هذا العام . وكانت الإمارات قد قدمت 173.9 مليون دولار عام 2009.

 

وذكر تقرير للأمم المتحدة الشهر الماضي أن السلطة الفلسطينية يمكن أن تواجه أزمة سيولة خطيرة في سبتمبر أيلول سبب نقص المساعدات.

 

وقال المصدر العربي في واشنطن انه لم يتضح ماذا كانت السعودية تنوي أيضا تقديم مزيد من الدعم ولكنه قال إن عطلة عيد الفطر ربما تكون عاملا .

انشر عبر