شريط الأخبار

الاحتلال يقبل الالتماس ضد مخطط باب المغاربة ومنع توسيع ساحة البراق

02:08 - 10 تموز / سبتمبر 2010

محكمة صهيونية تقبل الالتماس ضد مخطط باب المغاربة وتمنع توسيع ساحة البراق

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قبلت ما تسمى بـ المحكمة المركزية الصهيونية في القدس المحتلة الالتماس الذي قدمه د. محمود مصالحة رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بواسطة المحامي قيس يوسف ناصر من مكتب المحامي غياث ناصر, ضد مخطط جسر باب المغاربة, واصدرت امرا نهائيا بمنع توسيع ساحة البراق كما هو مقترح في المخطط, كما قضت انه لا يمكن تخطيط ساحة البراق إلاّ بمخطط يعدّ بمشاركة وموافقة كل الجهات المرتبطة بساحة البراق.

 

ومع قبولها الالتماس غرّمت رئيس المحكمة المركزية في القدس القاضية موسيا أراد حكومة الإحتلال ولجان التخطيط وسلطة الآثار ومقدمي المخطط بمبلغ 30,000 شاقل.

 

هذا ولأهمية القرار, سيعقد د. محمود مصالحة واعضاء المجلس الإسلامي الأعلى والمحامي قيس ناصر وشخصيات عربية بارزة مؤتمرا صحفيا يوم الثلاثاء القادم في القدس للكشف عن قرار المحكمة وحيثيات القضية. وسيتخلل المؤتمر عرضا بالصور والوثائق لمخطط باب المغاربة وعرضا لقرار المحكمة الذي يعتبر قرارا هاما وأساسيا في قضايا التخطيط في ساحة البراق.

 

وقال المحامي ناصر ان مخطط جسر باب المغاربة هو مخطط هيكلي قدمته جهات "اسرائيلية" لبناء جسر جديد للدخول لباب المغاربة بعد انهيار تلة باب المغاربة والتي كانت طريقا لباب المغاربة حتى عام 2004 بعد ان هدمتها الجهات "الأسرائيلية". الا ان المخطط يقترح أيضا توسيع ساحة البراق جنوبا لصلاة نساء اليهود بمساحة تبلغ نحو 350 مترا مربعا على حساب الأرض التي كانت عليها تلة باب المغاربة وهو ما يغيّر الوضع الديني القائم في منطقة الحرم القدسي الشريف بشكل جذري.

 

 

 

انشر عبر