شريط الأخبار

تضامناً مع أبنائهن.. أمهات الأسرى يبتن في الصليب الأحمر ليلة العيد

08:57 - 09 تموز / سبتمبر 2010

تضامناً مع أبنائهن.. أمهات الأسرى يبتن في الصليب الأحمر ليلة العيد

فلسطين اليوم – غزة

تستعد أمهات الأسرى الفلسطينيين من قطاع غزة, للمبيت تضامناً ليلة العيد في مقر الصليب الأحمر في رسالة مفادها " عيدنا يوم عودة أبناءنا ", في الوقت ذاته تمنع إسرائيل ذوي الأسرى من زيارة أبنائهم منذ أربعة سنوات متواصلة لإعتبار أسرى قطاع غزة أسرى غير شرعيين.

 

وقال نشأت حمدونة منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية ومسؤول الإعلام في لجنة الأسرى، إن لجنة أمهات الأسرى وضعت لمساتها الأخيرة والتحضيرات النهائية لاعتصام الأمهات في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة "ليلة حلول عيد الفطر".

 

جدير بالذكر أن أمهات الأسرى سيتناولون طعام الإفطار الأخير في الصليب، ومن المتوقع أن يحصد الاعتصام نسبة كبيرة من الاهتمام والتعاطف في أوساط المواطنين الفلسطينيين بعد الإفطار حتى صباح العيد الساعة التاسعة صباحاً وبحضور وتضامن قيادات الفصائل الفلسطينية.

 

هذا ودعا رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات العاملين في مجال الأسرى وحقوق الإنسان وكل حر وشريف بالتضامن مع أمهات الأسرى والمشاركة في الاعتصام لما تحمله هذه الخطوة من رمزية وأهمية، زماناً ومكاناً وأبعاداً، في ليلة العيد.

 

وطالبت والدة أحد عمداء الأسرى " أم الأسير إبراهيم بارود " عضو لجنة أمهات الأسرى وكالات الأنباء ووسائل الإعلام المقروء والمشاهد والمسموع لتغطية اعتصام العشرات من أمهات الأسرى اللواتي أبين إلا أن يبتن ليلة العيد فى مقر الصليب الأحمر الدولي بقطاع غزة احتجاجاً على منع الزيارات منذ أربع سنوات متتالية ، واحتجاجاً على انتهاكات الاحتلال بحق أبنائهن فى السجون ، والتي طالت كل مناحي حياة الأسرى.

 

 

انشر عبر