شريط الأخبار

أمريكا: سنصلي العيد على مقربة من كنيسة التطرف التي تسعى لحرق القرآن

09:15 - 09 تموز / سبتمبر 2010

 أمريكا: سنصلي العيد على مقربة من كنيسة التطرف التي تسعى لحرق القرآن

فلسطين اليوم-وكالات

قال الدكتور نهاد عوض، الرئيس التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية - الأميركية «كير»، في واشنطن، إنه سيتوجه مع مجموعة من القيادات الإسلامية لصلاة العيد في مركز مارتن لوثر كينغ قي بلدة غينسفيل بولاية فلوريدا، وهي المدينة التي تشهد خطة من جانب قس مغمور بحرق نسخ من القرآن يوم السبت الذي يوافق الذكرى التاسعة لهجمات سبتمبر (أيلول).

 

 وأوضح «سيكون حديثنا هناك في خطبة العيد عن منهج الوسطية والاعتدال السمح في الإسلام». وأضاف الدكتور عوض في اتصال هاتفي أجرته معه «الشرق الأوسط» أمس: «من جانبنا، قمنا بتوجيه المسلمين في الولايات المتحدة بأن يراعوا أقصى درجات الهدوء والصبر وضبط النفس وتفويت الفرصة على من يريد أن يشوه ويطعن في الإسلام. وأفضل طريقة للانتصار لكتاب الله هو الالتزام بأخلاق القرآن الكريم ونبيه محمد واتباع تعاليمه.

وأكد أن «القس تيري جونز يشرف على كنيسة مفلسة ويسعى إلى الشهرة وطلب المعونات المالية، وأتباعه أقل من 300 شخص، ما أقدم عليه هو فعل فردي لا يمثل عموم الأميركيين». وأشار إلى أن «القس رجل يمتاز بالعناد، ولا يتكلم عن معرفة، ويجهل ما هو مقدم عليه، ولو أنه قرأ القرآن وعرف ما في القرآن لما أقدم على هذه الخطوة التي قبل أن تغضب الناس هي تغضب رب الناس. وإن كان هو يؤمن بالله فعليه أن يعطي نفسه الفرصة، لأن الجهل هنا ليس عذرا له».

انشر عبر