شريط الأخبار

الإفراج عن جندي إسرائيلي أدين بمقتل ناشط سلام بريطاني

12:23 - 08 تشرين أول / سبتمبر 2010

الإفراج عن جندي إسرائيلي أدين بمقتل ناشط سلام بريطاني

القدس المحتلة- فلسطين اليوم

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، عن جندي حكم عليه بالسجن لإطلاقه النار على ناشط سلام بريطاني وإصابته بجروح بليغة أدت إلى وفاته مطلع 2004، وذلك بعد أن استفاد من إطلاق سراح مبكر، كما أعلن الجيش الإسرائيلي.

 

وقالت متحدثة باسم الجيش إن "تيسير وحيد، العنصر في وحدة الكشافة البدو، أخلي سبيله اليوم الأربعاء بعدما أمضى 6 سنوات ونصف في السجن".

 

وكانت محكمة عسكرية قرب عسقلان (جنوب) قد حكمت على الجندي بالسجن 8 سنوات بتهمة "القتل غير العمد" بعدما أطلق النار في رفح جنوب الضفة المحتلة على ناشط السلام البريطاني توم هارندال (22 عاما) العضو في حركة التضامن الدولي وأصابه بجروح بالغة.

 

وأدين الجندي بإطلاق النار بقصد الإصابة بجروح وبإعاقة التحقيق وبالإدلاء بإفادة كاذبة وبالحض على الإدلاء بإفادة كاذبة.

 

وتوفي الناشط البريطاني في 14 يناير في أحد مستشفيات لندن والذي نقل إليه وهو في حالة موت سريري منذ إصابته في أبريل 2003.

 

وكان أحد الجنود الذين شاهدوا واقعة إطلاق النار أدلى بشهادة أكد فيها أن الشاب البريطاني الذي كان يرتدي سترة فوسفورية اللون عليها شعار حركة التضامن الدولي أصيب برصاصة من برج مراقبة إسرائيلي قريب بينما كان يحاول حماية طفلين فلسطينيين.

 

وأثارت تلك المأساة مشاعر الغضب في بريطانيا حيث طالبت عائلة الضحية بأن يحاكم الجندي بتهمة القتل وليس القتل عن غير قصد.

انشر عبر