شريط الأخبار

بعد اختطاف 56 شهراً..غداً الإفراج عن النائبين سلهب ورمضان

11:30 - 08 حزيران / سبتمبر 2010

بعد اختطاف 56 شهراً..غداً الإفراج عن النائبين سلهب ورمضان

الخليل- فلسطين اليوم

من المقرر غداً الخميس الموافق 9/9/2010 أن يتم الإفراج عن النائبين عن كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني عن محافظة الخليل "نزار رمضان وعزام سلهب " بعد اعتقال دام 56 شهرا في سجون الاحتلال .

 

يذكر أن النائبين سلهب ورمضان من أكثر النواب الذين تعرضوا لسياسة الاعتقال الإداري المتجدد التي تنتهجها المحكمة الإسرائيلية في تعاطيها مع قضية النواب المختطفين منذ ما يزيد عن أربع سنوات مبررين هذا الاختطاف الهمجي بحجج واهية ليس لها أساس من الصحة ،وإن كانت في انتهاكاتها المستمرة بحق النواب  فهي بذلك تنتهك حرمة القوانين والأعراف الدولية التي أعطت الحق لهؤلاء النواب الذين يمثلون شعبهم عبر انتخابات حرة نزيهة ويحملون حصانة برلمانية .

 

هذا ومن الجدير بالذكر أن محكمة الاستئناف الصهيونية والتي عقدت في تاريخ  16/8/2010 قامت بتخفيف الحكم 8 أيام من قرار التمديد الرابع والأخير للنائبين المذكورين،ليصبح المقرر الإفراج عن النائبين يوم 8/9/2010 الموافق 29/رمضان الجاري، علما بأن تاريخ الإفراج المقرر عنهما سابقا هو 16/9/2010.

 

يذكر أنه بالإفراج عن النائبين يتبقى 7 نواب من كتلة التغيير والإصلاح ما زالوا يقبعون خلف السجون وهم النواب :باسم الزعارير، حسن يوسف ، محمد أبو طير ،  عبد الجابر فقهاء، محمد النتشة ،علي رومانين ، ،أيمن ضراغمة، ، وأيضا هناك نائبان من كتلة فتح البرلمانية وهما مروان البرغوثي وجمال الطيراوي ،والنائب أحمد سعدات عن قائمة أبوعلي مصطفى.

انشر عبر