شريط الأخبار

مخاوف إسرائيلية من كسر حصار غزة جوًا

08:29 - 08 كانون أول / سبتمبر 2010


مخاوف إسرائيلية من كسر حصار غزة جوًا

فلسطين اليوم-غزة

كشفت مصادر صهيونية عن مخاوف لدى قادة الاحتلال من الجهود التي تقودها منظمة أمريكية داعمة للفلسطينيين، من أجل كسر الحصار المفروض على القطاع عبر الجوّ من خلال إرسال طائرة مساعدات إنسانية.

 

وقال المراسل العسكري للقناة "الثانية" الصهيونية: إنّ القادة الأمنيين للكيان الصهيوني يعتبرون المنظمة الأمريكية المذكورة فرع ناشط جدًا للمنظمة التركية (IHH ) التي نظمت أسطول الحرية".

 

وأوضحت القناة أنّ حالة من الارتباك تسود القادة الإسرائيليين، حيث إنّها المرة الأولى التي يحاول فيها مجموعة من المتضامنين إرسال معونات لقطاع غزة عن طريق الجوّ.

 

وعرضت القناة مقاطع من حملة الإعلانات التي تقوم بها المنظمة الأمريكية على الإنترنت، وتحديدًا في الشبكة الاجتماعية (فيس بوك)، حيث ظهر أحد النشطاء الأمريكيين وهو يشرح الحصار المفروض على غزة، وعن الحاجة الماسة لكي يتجند العالم من أجل كسره مرة واحدة وإلى الأبد.

 

وذكرت المصادر أيضًا أن الوصول بطائرة إلى قطاع غزة، والهبوط في مطار ملائم، يتطلب طائرة صغيرة للغاية، وهو الأمر الذي يعكف المسئولون في المنظمة الأمريكية على التخطيط له.

 

وكان "بول لارودي" مسؤول في (حركة غزة حرة) ومقرها في كاليفورنيا أكّد عزم الحركة إرسال طائرة إلى غزة وعلى الأغلب بنفس الطريقة التي استخدمت فيها القوارب بالمرور، مشيرًا إلى أن السلطات في غزة تدعم المبادرة، ويعملون على تحديد موقع للهبوط قائلاً بأن مطار ياسر عرفات المدمر لن يؤخذ بالاعتبار.

 

وأوضح لارودي أنّ المسئولين في حركة غزة حرة سيبحثون عن طائرة مصممة للهبوط والإقلاع الصعب كالتي تستخدم في ألاسكا وغيرها من المواقع التي تفتقر لمنشآت طيران مناسبة.

انشر عبر