شريط الأخبار

حملة لإنهاء عزل سعدات في سجنه الإسرائيلي

12:52 - 08 حزيران / سبتمبر 2010

حملة لإنهاء عزل سعدات في سجنه الإسرائيلي

فلسطين اليوم- وكالات

أعلنت حملة التضامن مع الأمين العام لـ «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» أحمد سعدات المعزول في السجون الإسرائيلية أمس عن إطلاق حملة للمطالبة بإنهاء عزله تبدأ في الخامس من الشهر المقبل وتستمر لمدة أسبوع، وهي الفترة التي ستنظر خلالها محكمة إسرائيلية في قضية إبقائه في العزل الانفرادي.

 

ويقضي سعدات حكماً بالسجن 30 سنة بتهمة قيادة الجبهة. وقالت الحملة إنها «تدعو كل أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات إلى المشاركة في أسبوع التضامن مع أسرى العزل داخل السجون الإسرائيلية، وللمطالبة بوقف هذه السياسة التي تنتهك أبسط الحقوق الإنسانية والطبيعية للأسير الفلسطيني في مخالفة واضحة للمواثيق الدولية الخاصة بحماية الأسرى وحقوقهم الطبيعية».

 

ودعت «القوى الوطنية كافة ومنظمات المجتمع الأهلي إلى اعتبار الخامس من تشرين الأول (أكتوبر) أسبوعاً وطنياً جامعاً وموحداً للتضامن مع الأسرى تحت شعار لا لسياسة العزل والحرية للأسرى والمعتقلين»، لافتة إلى أن «هذا العنوان الوطني الكبير يجمع حركتنا الوطنية ولا يفرقها، كما يعزز صمود الأسرى ويعري سياسات الاحتلال». واعتبرت أن «ما يتعرض له القائد الوطني أحمد سعدات في أقسام العزل وسياسة التنكيل المستمرة بحق عشرات القادة ترمي إلى كسر إرادة الحركة الوطنية الأسيرة وعزل قياداتها والتضييق على حركتها حتى داخل أسوار السجن، الأمر الذي يدعو الجميع إلى تحمل المسؤولية الوطنية والأخلاقية».

انشر عبر