شريط الأخبار

السلطة تعتقل منفذي عمليتي رام الله و الخليل وحماس تحذر رئيس السلطة

11:11 - 07 تشرين أول / سبتمبر 2010

السلطة تعتقل  منفذي عمليتي رام الله و الخليل وحماس تحذر رئيس السلطة

ترجمة فلسطين اليوم

ذكر مصدر امني فلسطيني في السلطة الفلسطينية بمدينة رام الله للموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت بان الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية نجحت في اعتقال منفذي عملية بني نعيم بمدينة الخليل التي أوقعت أربعة قتلى من المستوطنين وأعلنت عنها حركة حماس .

وحسب أقواله الحديث يدور عن اعتقال 6 أشخاص مكونين من خليتين موضحا أن الحديث يدور اثنين قاما بإطلاق النار وشخصا آخر قام بمساعدتهم ذلك بما يتعلق بعملية بني نعيم بمدينة الخليل .

أما فيما يتعلق بعملية مفترق ريمونيم شرق رام الله فقد تم أيضا اعتقال خلية من ثلاثة أفراد وهما مطلقي النار وشخصا آخر قام بمساعدتهم

وأضاف المصدر قائلا بان الأجهزة الأمنية ستواصل حزمها للعمل لمنع وقوع عمليات ضد الإسرائيليين والمستوطنين.

حماس تحذر من استمرار حملة المليشيا ضدها

حذرت حركة "حماس" في الضفة الغربية من استمرار حملة الملاحقات والاعتقالات لرموزها وقياداتها من قبل أجهزة عباس في رام الله ، مشددة على أنها "لن تستطيع الصمت طويلا وقد طال صبرها كثيرا وقارب على النفاذ".

وقالت الحركة في بيان لها اليوم الثلاثاء (7-9) "نؤكد عليكم يا أجهزة فتح أن تعتبروا مما حصل في غزة قبل أن يلفظكم الشعب، وأنتم تعلمون علم اليقين أن الأيادي التي وصلت الى قلب المحتل قادرة على أن تصلكم"، موضحة أنها لا تزال متمسكة "بخيار المقاومة ضد المحتل فاعتبروا قبل فوات الأوان حين لا ينفع الندم".

 

وأكدت "أن هدير القسام في الضفة المحتلة لن يوقفه ملاحقات واعتقالات لا من قبلكم ولا من قبل الاحتلال، وسيل النار أكبر دليل على ذلك".

وأدان البيان "بشدة حملة الاختطافات الشرسة من قبل أجهزة عباس في الضفة، ضد انصارنا وكوادرنا وقياداتنا واسرانا المحررين والتي طالت المئات حتى هذه اللحظة"، وطالبت "المؤسسات الحقوقية لمتابعة ملفات التعذيب اليومية بحق أبناءنا في مسالخ التحقيق"، متسائلة في ذات الوقت عن "صوت ودور فصاائل العمل الوطني التي تدعي الحيادية".

 

وجدد البيان رفض الحركة "ما يسمى بالمفاوضات المباشرة وكل نتائجها وكل ما بترتب عليها"، كما أكد على "أن فتح ورئيسها المنتهية ولايته لا يمثلون أحدا من الشعب الفلسطيني بخوض هذه المفاوضات، وكما تعودنا عليهم بتقديم التنازلات للاحتلال كسابق عهدهم، وأن هذه المفاوضات لا تخدم إلا مصلحة الاحتلال".

ودعت حماس "كل أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان من الضفة الوقوف في وحه هذه الأجهزة الظالمه والتصدي لكل محاولات الاعتقال"، كما دعت "مجاهدينا إلى عدم تسليم أنفسهم لهذه الأجهزة التي استمرأت لنفسها العمالة والانحطاط".

وحييت الحركة كل الأحرار والمجاهدين من أبناء الشعب الفلسطيني "الذين على العهد رغم المعاناة و رغم القيد و رغم ظلم الاحتلال وظلم أعوان الاحتلال".

 

 

انشر عبر