شريط الأخبار

رهن طفل رضيع سعودي 4 أشهر مقابل فاتورة علاج

12:54 - 07 تموز / سبتمبر 2010

رهن طفل رضيع سعودي 4 أشهر مقابل فاتورة علاج

وكالات- فلسطين اليوم

يحتجز مستشفى خاص في جدة (غرب) السعودية رضيعا لأكثر من أربعة أشهر مقابل فاتورة علاج بمبلغ 196 ألف ريال (52 الف دولار تقريبا)، في الوقت الذي طرق فيه والده عددا من الأبواب طالبا تحرير ابنه من الرهن بعدما فشل في تدبير المبلغ الكبير الذي يفوق امكاناته.

وأكد مصدر مسؤول في صحة جدة، لصحيفة «عكاظ» السعودية في عددها الصادر أمس، عدم جواز ومشروعية احتجاز المرضى بسبب ديون أو مطالبات تتعلق بالعلاج.

وحسب المصدر، فان هناك وسائل وطرقا نظامية أخرى لتحصيل حقوق المستشفيات ليس بينها احتجاز المرضى.

ونقلت الصحيفة عن جميل محمد، والد الطفل، قوله انه يعمل في شركة بمرتب 1800 ريال ويتمتع بنظام التأمين الطبي له ولأسرته.

وأبلغ ان زوجته رزقت بتوأم قبل موعد ولادتها بشهرين، ما دفعه لادخالهما في الحضانة وتم تحويل كل طفل الى مستشفى خاص مختلف، وبعد علاج الطفل الأول الذي استمر لنحو شهرين سمح له بالخروج وتحملت شركة التأمين تكاليف علاجه بمبلغ 250 ألف ريال.

وأضاف الأب ان الحالة الصحية للطفل الآخر استوجبت استمرار علاجه لفترة أطول وزادت التكلفة على 250 ألف ريال، فاستكمل المستشفى علاج أربعة أشهر وزاد المبلغ الى 520 ألف ريال فتحملت شركة التأمين نصفها.

وتابع جميل محمد: «بعد عدة محاولات لتخفيض المبلغ، منحونا خصما %30 والمطلوب مني سداد 196 ألف ريال قيمة علاج الطفل المحتجز في المستشفى حتى الآن. 

 

 

انشر عبر